متحف "أحمد زبانة" لوهران: عودة نشاط "الحقيبة المتحفية" بالمؤسسات التربوية

يعود من جديدة نشاط "الحقيبة المتحفية"، الذي يشرف على تنظيمها المتحف العمومي الوطني "أحمد زبانة" لوهران، ليتنقل عبر المؤسسات التربوية لنشر ثقافة المتاحف في وسط التلاميذ وإثراء معارفهم التاريخية، حسبما علم اليوم الثلاثاء لدى هذه المؤسسة المتحفية.

و يكمن جديد "الحقيبية المتحفية " لسنة 2019 أنها ستنزل ضيفة على المتوسطات عكس السنوات الماضية التي كانت تستهدف تلاميذ الثانويا، حسب ما ذكرته رئيسة مصلحة التنشيط و البيداغوجية و الورشات.

و يشمل برنامج "الحقيبة المتحفية" زيارة سبع متوسطات في المرحلة الاولى من هذه التظاهرة التربوية لتشمل كافة الاكماليات مع نهاية السنة الدراسية، كما أضافت نادية عدلان، لافتة أن هذا النشاط انطلق مع مطلع شهر فبراير الجاري على مستوى ثانوية "عبد الحميد بن باديس" الكائنة بالقرب من المتحف.

و يعود سبب اختيار تلاميذ الطور المتوسط إلى أن البرنامج الدراسي الخاص بهذه المرحلة التعليمية يحتوي على دروس في علم الاثار و التراث و التاريخ مما يساعد المتمدرسين على استيعاب الدرس أحسن و إثراء معلوماته و تمكينه من الاحاطة بالموضوع الذي لا يعرف عنه سوى القليل، وفق ذات المسؤولة .

ومن أهداف "الحقيبة المتحفية"،التي تشرف عليها المنشطة الثقافية، وفاء أورمضاني، من متحف "أحمد زبانة" التعريف بتاريخ مدينة وهران والمتحف العمومي الوطني "أحمد زبانة" وبالمجموعات الاثرية المتنوعة التي تزخر بها هذه المؤسسة المتحفية و تحسيسهم بأهمية الحفاظ على التراث، وفق السيدة عدلان .

و من جهة أخرى يتابع نحو 10 تلاميذ من متوسطة "الاخوات بن سليمان "،الواقعة بالقرب من المتحف المذكور، ورشات بيداغوجية في مجال الألوان، وفق ذات المصدر.