عرض فني رياضي بالجزائر العاصمة لفرقة "ووشو شاولين" الصينية

قدمت الفرقة الصينية "ووشو شاولين" (كونغ فو شاولين)، مساء أمس الأحد بالجزائر العاصمة، عرضا فنيا رياضيا متنوعا أمتعت خلاله الجمهور الحاضر بأجمل أساليب "الووشو" الصينية التقليدية.

وقدم أعضاء الفرقة -القادمين من خونان وسط الصين- في الجزء الأول من سهرتهم حركات رياضية قتالية عالية المستوى في الشاولين جمعت بين المهارة والسرعة والخفة والقوة عكسها خصوصا استخدامهم لأسلحة يدوية يعتمد عليها هذا الفن القتالي على غرار السيف والعصا والرمح كما قدموا أساليب قتالية مميزة تحاكي حركات الحيوانات كالنسر والثعبان والتنين.

وأحسن الرياضيون أيضا في الجزء الثاني من السهرة في تقديم العديد من المهارات الجسدية وخصوصا استعمال الإبرة في اختراق الزجاج وكسر الأشياء الصلبة بالرأس بالإضافة إلى الوقوف على أصابع اليدين.

وتجسد الفلسفة العميقة لفن الشاولين -الذي ظهر "قبل 1500 سنة" بمعبد شاولين بمقاطعة خونان- "نظاما متكاملا" يجمع بين "الدفاع عن النفس" و"تنمية القدرات الجسدية والروحية" بالإضافة إلى "احترام الإنسان والوقت والنظام والطبيعة" كما يصفه الرهبان الصينيون البوذيون الذين يعتبرون أول من مارس هذا الفن.

وتأسس معبد شاولين في القرن ال5 ميلادي في عهد سلالة "وي الشمالية" ذات الأصول التركية غير أن المعبد لم يرتبط بهذا الفن القتالي إلا في عهد سلالة "تانغ" (القرن ال7- القرن ال10) التي كان لها دور كبير في التاريخ والثقافة الصينية وخصوصا بعد غزوها لشعوب الشمال وعلى رأسها الشعوب التركية.

وتم تنظيم هذا العرض الفني الرياضي في إطار الاحتفالات المخلدة لذكرى مرور 60 عاما على إقامة العلاقات بين الجزائر والصين وكذا احتفاء بـ "عيد الربيع" الصيني الذي يعتبره الصينيون أهم احتفالية تقليدية ببلادهم.