الثلاثاء ....المركز الاقليمي للتراث الثقافي في افريقيا بالجزائر يفتح ابوابه

من المقرر ان يعقد المركز الاقليمي لحماية التراث الثقافي غير المادي في إفريقيا يوم الثلاثاء المقبل الاجتماع الأول لمجلس ادارته، حسبما اكده امس مسؤول المركز.

و اوضح سليمان حاشي، خلال ندوة صحفية، ان مجلس الادارة الدولي للمركز الاقليمي لحماية التراث الثقافي غير المادي في افريقيا الموضوع تحت اشراف منظمة الامم المتحدة للثقافة و العلوم (اليونيسكو) يتكون من "خبراء و ممثلي هيئات مختصة" و يراسه وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي.

كما اوضح ان المركز من الفئة 2 يعمل على تحقيق الاهداف الاستراتيجية لليونيسكو من اجل افريقيا من خلال دعم كفاءات القارة في مجال تحديد و الجرد و البحث العلمي و التوثيق و حماية التراث غبر المادي.

و تابع قوله ان هذا المركز الاول في افريقيا يسعى ايضا الى تنشيط التعاون و تبادل الخبرات و تسهيل المبادلات بين المتاحف و مراكز الارشيف على مستوى القارة و كذلك انشاء قاعدة بيانات و تعريف افضل للتراث غير المادي في افريقيا.

و يتواجد المركز، الذي تم انشاؤه بمقتضى الاتفاق المتوصل اليه في 2014 بين منظمة الامم المتحدة للثقافة و العلوم (اليونيسكو) و الدولة الجزائرية، على مستوى فيلا دار عبد اللطيف بأعالي الجزائر العاصمة و يسير اداريا من قبل الجزائر و يتوفر على ميزانية تخصصها الدولة و يعد السابع من نوعه بعد المراكز الكائنة بكل من الصين و اليابان و كوريا الجنوبية و ايران و البيرو و بلغاريا.

كما اعلن سليمان حاشي من جانب اخر عن تنظيم المركز لمعرض بعنوان "الموروث الثقافي غير المادي في افريقيا" و الذي من المقرر ان يدشن في 5 مارس الجاري بالجزائر ليمثل عنصرا هاما وبارزا لتراث كل واحد من البلدان الافريقية ال27 المتوفرة على تصنيفات في القائمة الممثلة للتراث غير المادي.