بحضور ادباء من الجزائر: مدينة المهدية التونسية على موعد مع الدورة 23 للملتقى الوطني للأدباء الشبان

تستعد دار الثقافة بسيدي علوان من ولاية المهدية لاستقبال مبدعين في الأدب والشعر من تونس والجزائر وليبيا والعراق وسوريا وفلسطين لتأثيث الدورة 23 من الملتقى الوطني للأدباء الشبان.

ويتضمن برنامج الملتقى، الذي تنظمه المندوبية الجهوية للثقافة، بمجموعة من المحاور يديرها أساتذة وأدباء يقدمون إصداراتهم في القصة القصيرة والرواية والشعر مع حلقات حوارية ونقاش مفتوح للشباب المولع بالكتابة.

وتفتتح الدورة بمعرض لكتب وإصدارات ضيوف الملتقى إلى جانب أمسية شعرية يشرف عليها الشاعر عبد الحميد بريك، ثم مداخلة أولى تحمل عنوان "الخطاب الصوفي في الشعر التونسي المعاصر" يقدمها الدكتور عبد الحميد هميلة.

وتتناول المداخلة الثانية حول "مقومات القصة القصيرة وتجربتي القصصية" يقدمها الأستاذ بوراوي عجينة تليها مداخلة أخرى للأستاذ الحبيب الزواري تحمل عنوان "تجربتي مع الرواية".

وتنطلق أشغال الورشات، خلال اليوم الثاني من الدورة، التي تتضمن قراءات ضمن المسابقة الوطنية في الشعر والقصة في ورشة لكل محور يديرها مجموعة من الأدباء والأساتذة والشعراء.