استرجاع مقتنيات تعرضت للنهب من المتحف الوطني للآثار القديمة والفنون الإسلامية

أكد وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، اليوم الأحد بولاية ميلة، أن التحريات المعمقة التي قامت بها مصالح أمن ولاية الجزائر قد مكنت من استرجاع كافة المقتنيات التي تعرضت الجمعة الماضية للنهب من المتحف الوطني للآثار القديمة والفنون الإسلامية.

وأوضح الوزير للصحافة ،على هامش زيارة تفقد قام بها إلى هذه الولاية و ذلك بالموقع الأثري "الضيعة الرومانية" بمنطقة فرضوة ببلدية سيدي مروان (شمال ميلة)، أن المقتنيات التي تعرضت للنهب من طرف من وصفهم بـ"الجناة" بعد إضرامهم النار بالمتحف الوطني مستغلين فترة المسيرة السلمية الجمعة الماضية تمثلت في سيوف و طبنجات تعود لفترة المقاومة الشعبية

وأكد ميهوبي أن الحريق الذي تعرض له المتحف مس جناح الفنون الإسلامية فقط وأن عناصر الحماية المدنية قد تدخلوا في الوقت المناسب-كما قال- مما حال دون امتداد ألسنة اللهب إلى الأجنحة الأخرى.

وأضاف وزير الثقافة بأن الجناح المتضرر تم غلقه بغرض إعادة ترميمه.

وكان المتحف الوطني للآثار القديمة والفنون الإسلامية قد تعرض اول امس الجمعة إلى عمليات تخريب طالت بعض أجنحته، وسرقة عدد من مقتنياته، بعد إضرام النيران في بعض المكاتب الإدارية وإتلاف وثائق وسجلات، حسب وزارة الثقافة.