مستغانم: تتويج النحات الفلسطيني زكي سلام بجائزة "محمد خدة" للفنون التشكيلية

توج النحات والفنان التشكيلي الفلسطيني زكي سلام بجائزة "محمد خدة" للفنون التشكيلية في طبعتها الرابعة المنظمة بولاية مستغانم.

وأقيم حفل التتويج بالجائزة مساء أمس الأربعاء بدار الثقافة ولد عبد الرحمن كاكي بحضور الفنانين التشكيليين المشاركين في هذه الطبعة التي دامت أربعة أيام وضيوف الشرف القادمين من مصر والمغرب والعراق وفلسطين وسوريا.

وعادت الجائزة الثانية للفنان التشكيلي سعيد رحماني من ولاية تيارت والجائزة الثالثة للفنان التشكيلي طيب بختي بن عباس من ولاية تيسمسيلت . كما منحت لجنة التحكيم جائزتها للفنان التشكيلي الطالب حسيني محمد الأمين من ولاية البيض.

وتم خلال هذا الحفل تكريم عائلة الفنان التشكيلي محمد خدة (1930-1990) الذي تحمل هذه الجائزة اسمه .

كما كرم الفنانين التشكيليين عبد الرحمن جعفر الكيلاني وعاطف دلة وزكي سلام  ورشيد طالبي والإطار بقطاع الثقافة مهدي عبد الهادي.

وأوصت لجنة التحكيم التي ترأسها الناقد العراقي عبد الرحمن جعفر الكيلاني بالعمل على ترسيخ موضوع فني للطبعات المقبلة يستند على الفكر الفني التشكيلي والفلسفي للفنان محمد خدة ويتصل بمراجعه وعوامل تكون فنه ومسار حياته الفنية.

كما دعت اللجنة التي ضمت أساتذة وفنانين على غرار رضا جمعي ودبلاجي سعيد والهاشمي عامر وبلحسن الشيخ إلى العمل الى خلق إطار نظري محكم ومؤسس فلسفيا وجماليا يحيط بالجانب البصري للتظاهرة.

وطالبت بالانفتاح على الوسائط الجديدة والاهتمام بالجانب التنظيمي والإعلامي للتظاهرة وتطويرها في المستقبل القريب لتكون جائزة مغاربية أو دولية تمكن من التعريف بالفنانين التشكيليين الجزائريين وخاصة ذوي البصمة العالمية.

وتأسست جائزة "محمد خدة" للفنون التشكيلية في 2014 في أعقاب الملتقى الوطني للفن التشكيلي الذي نظم بولاية مستغانم خلال 2013 وتوج بها كل من الفنانين التشكيليين عبد الله بن حيمر في 2014 وعبد اللاوي مراد في 2015 وطالب جمال في 2016 .