حفيدة عباس تكشف حقيقة وجود إبنة غير شرعية له‎

كشفت الإعلامية إيمان العقاد، حفيدة الأديب الراحل عباس العقاد، حقيقة وجود إبنة غير شرعية له، انتحرت عقب وفاته، وكانت تبلغ حينها ١٧ عاما.

وقالت "العقاد" خلال حوارها ببرنامج "صباح الورد" المذاع على فضائية "Ten"، أن الأديب الراحل قبل وفاته كان يزور احدى الأسر ويعطي لهم الهدايا في المناسبات، حتى توفت رب الأسرة والأم تاركين طفلة في الشهور الأولى من عمرها، وتطوع العقاد للإنفاق عليها حتى صارت بالمرحلة الثانوية، وكانت احيانا تلقبه لقب "بابا" امام الجميع.

وأضافت أن رحيل العقاد تسبب في صدمة كبيرة للبنت مما جعلها تقبل على الانتحار وتناول العديد من العقاقير، ولَم تفلح عمليات غسيل المعدة وتوفيت على الفور.