إطلاق تطبيق للهاتف الذكي مخصص للترويج للتراث المصنف لوادي ميزاب

تم إطلاق تطبيق على الهاتف الذكي مخصص للترويج للمواقع الأثرية لوادي ميزاب بمدينة غرداية ،حسبما علم امس لدى ديوان حماية وترقية وادي ميزاب .

ويتم تنزيل هذا التطبيق المتنقل عبر تقنية" بلاي ستور" والذي تم تصميمه لأول مرة باللغة العربية حيث يسمح بإطلاع مستعمليه عن مختلف المواقع والمعالم التاريخية والقصور الموجودة في وادي ميزاب المصنفة كتراث عالمي بمنظمة اليونسكو سنة 1982 ، وفقا لما صرح به مدير الديوان كمال رمضان.

وسيكون هذا التطبيق متوفر قريبا باللغتين الفرنسية والانجليزية ويشمل قوائم وخرائط تفاعلية لمجمل المواقع والمعالم التاريخية لوادي ميزاب والتي تسمح للسياح والباحثين والجامعيين من التعرف على هذه المنطقة عبر هواتفهم الذكية.

وتجيب هذه التقنية الجديدة علي العديد من الأسئلة لزوار المنطقة بفضل بطاقة تم إعدادها من طرف ذات الديوان بناءا علي بيانات موثوقة تم جمعها من طرف الباحثين والمتخصصون في المجال.

وإلى جانب ذلك فان هذا التطبيق - سهل الاستعمال ومجاني - يبين الموقع الجغرافي للمعالم والمواقع الأثرية والتاريخية والطبيعية للمنطقة مدعمة بمعلومات وغيرها من المؤشرات لكل مكان.

وقد صمم هذا التطبيق للسماح لمستعمليه من زيارة واكتشاف المواقع بسهولة من خلال خريطة حديثة تضم 200 موقع ومعلم مصنف لوادي ميزاب،يضيف نفس المصدر.

وقد أطلق من جهة أخرى ديوان حماية وترقية وادي ميزاب نظام إعلامي جغرافي للقطاع المحمي لوادي ميزاب.

وسيسمح هذا النظام بجمع المعطيات حول مواضيع مختلفة خاصة بوادي ميزاب من أجل التحكم بشكل أفضل للاماكن الحضرية و تحديد المشكلات المختلفة . كما يجمع هذا النظام جميع البيانات حول مواضيع مختلفة في وادي ميزاب من أجل تحكم أفضل في تطوره الجغرافي والعمراني وتحديد مختلف المشاكل التي تواجه القطاع المحمي.