خنشلة: 50 حرفيا في المعرض المحلي للصناعة التقليدية

يشهد المعرض المحلي للصناعة التقليدية، الذي انطلقت فعالياته اليوم بمركز الترفيه العلمي الشهيد خوجة بلعيد بخنشلة، مشاركة 50 عارضا من مختلف بلديات الولاية حسب ما لوحظ.

وتم تسجيل حضور لافت للعائلات الخنشلية على هذا المعرض حيث كان التوافد قويا -حسب ما لوحظ- على الجناح المخصص لصناعة زربية بابار إضافة إلى جناح صناعة الحلويات التقليدية الخاصة بالمنطقة.

و في تصريح لوأج أفاد المدير الولائي للسياحة والصناعة التقليدية زهير بوكعباش بأن "هذا المعرض يهدف إلى الترويج لمختلف المنتجات الحرفية وإضفاء حركية على المشهد الثقافي والسياحي بالولاية".

وأضاف بأن "أهم ما يميز هذا المعرض هو وجود المركز الجهوي لدبغ الزرابي بتبسة من أجل التنسيق مع مختلف الحرفيين والحرفيات المختصين في صناعة زربية بابار الخنشلية بهدف جعلها قابلة للتسويق بطريقة احترافية والمساهمة في الترويج لها على الصعيدين الوطني والدولي".

من جهته أفاد رئيس غرفة الصناعة التقليدية والحرف لولاية خنشلة، كمال صياد، بأن "المشاركة في مثل هذه التظاهرات تسمح بخلق تنافسية بين الحرفيين واكتساب الخبرات لاسيما بالنسبة للحرفيين الشباب من خريجي معاهد التكوين المهني".

و ستتخلل هذه التظاهرة،التي ستستمر إلى غاية يوم الخميس المقبل، مسابقات لأحسن المأكولات التقليدية سيتم تتويج الفائزين فيها في اليوم الختامي لهذا المعرض حسب ما علم من المنظمين.