تنطلق غدا بصفاقس: وطيب بوعمار و صدّيق ماحي يمثلان الجزائر في الدورة الثامنة من "مهرجان الحكاية"

يمثل كل من الحكواتي وطيب بوعمار  و الحكواتي صدّيق ماحي الجزائر في فعاليات الدورة الثامنة من "مهرجان الحكاية" في صفاقس ،جنوبي تونس العاصمة، والتي ستنطلق غدا عند الثالثة من بعد ظهر وتتواصل حتى الرابع عشر من الشهر الجاري تحت شعار "حكايات بلا حدود"، بدعم "الاتحاد الأوروبي" ضمن برنامج "تفنن - تونس المبدعة".

التظاهرة، التي تنظّمها "جمعية دنيا الحكاية" في المدينة، تتضمّن تقديم ستين عرضاً تمثّل حوالي ثلاثين مؤسسة تربوية، ومشاركة ثمانية عشر حكواتياً محترفاً من الجزائر والمغرب والأردن ولبنان وبلجيكا وفرنسا، إلى جانب تونس، إضافة إلى أكثر من مئة حكواتي من الهواة..

وتحضر من لبنان القاصة والباحثة المتخصصة في فن سرد الحكاية، نسيم علوان، والتي تقصّ روايات من تراث بلادها؛ مثل "عالدرج عنا" و"الحقل المسحور". أما الحكواتية الأردنية سالي شلبي، فتركّز على قصص من تراث بلاد الشام؛ مثل حكايات جحا و"علي بابا والأربعين حرامياً" و"الصياد والمارد"، كما تروي في العديد من المهرجانات التي شاركت فيها "سيرة الظاهر بيبرس".

من بين المشاركين: مارتين كايا وكلار غرونجون من فرنسا، وكريستين أدريان من بلجيكا، ومحمد الصوصي العلوي من المغرب، ، وآمال بوطبة ويوسف البقلوطي ورائد القرمازي وزياد غناينية وعبد الرزاق كمون وعلاء الدين أيوب وبلقاسم الحاج علي من تونس.

تجدر الاشارة ان الحكواتي الجزائري صدّيق ماحي يؤدي عورضاً مستمدّة من المسرح، كما يروي قصصاً وأساطير من الجنوب الجزائري خصوصاً، تمزج عوالمها بين الحقيقة والفانتازيا، كما تتقاطع بعضها مع محطّات تاريخية مثل حرب التحرير الوطنية وأحداث العشرية السوداء