مهداة إلى جبال الاوراس: فرقة النمامشة و الفنان يحي السبع يشاركان في الدورة الثامنة لعيد الرعاة بنابل

 

ستحيي فرقة النمامشة الجزائرية والفنان يحيى السّبع يوم الاثنين حفلا فنيا في اطار البرنامج الخاص بفعاليات الدورة الثامنة لعيد الرعاة التي تنطلق يوم الاحد، تحت شعار "العالم يغني في جبل سمامة"، لتتواصل على مدى ثلاثة أيام بمشاركة عديد الضيوف من تونس والخارج يمثلون 16 بلدا.

هذه الدورة التي يحتضنها المركز الثقافي الجبلي سمّامة، ستكون مهداة إلى جبال الاوراس الجزائرية، بحسب ما أوضحه الناشط الثقافي المشرف على تنظيم هذه التظاهرة عدنان الهلالي.

عيد الرعاة الذي بلغ هذا العام دورته الثامنة ما انفك، من سنة إلى أخرى، يجلب اهتمام المثقفين والموسيقيين والرسامين والأدباء والمبدعين من شتى المجالات الفنية وهو ما يؤكد أن « رسالة سمّامة وصلت إلى العالم كمشروع مقاومة ثقافية سلمية للظلامية » بحسب ما صرح عدنان الهلالي لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، مذكّرا في هذا السياق بإطلاق نادي أصدقاء سمامة في جيرونة مؤخرا وكذلك استضافة أصوات سمامة لتقديم حفل اختتام مهرجان « موسيقى وفلسفة » في تورناي البلجيكية.

وأضاف قائلا : بإمكانيا دنيا أوصل جبل سمامة صوته خارج الحدود لأن التظاهرة ملتزمة وصادقة »، فالحرص على استمرارية هذه التظاهرة بسمامة « هو رفض للنزوح والتخويف وإلا فرغت الجبال واستفرد بها الظلاميون ».

وأعرب عن سعادته الكبيرة لارتفاع عدد الراغبين في الحضور والمشاركة، متوجها بالشكر للديوان الوطني للسياحة لما قدمه من دعم ومساهمة في حل مشاكل الإيواء نتيجة هذا الإقبال المكثف على المهرجان، ولإيمانه بمنطقة سمامة كوجهة سياحية تستحق الاهتمام.

وسيكون افتتاح عيد الرعاة صباح الأحد 7 أفريل (س 10) مع عازف الناي الشيلي ليوناردو غارسيا فيونوزاليدا، بعرض يحمل عنوان « نايات العالم » بمشاركة ريبيكا (جنوب إفريقيا) وإيليزيا فولكمان (انقلترا) والشّاعرة التونسية فوزية العلوي وفريق من رعاة سمّامة.

وسيكون العرض مسبوقا بافتتاح « سوق الرّعاة » وهو عبارة عن معرض يقدم الإبداعات الحرفيّة لمبدعات الجبل ومعرض مركز التكوين في الحرف بنابل و مركز الفتاة الريفية بسبيطلة.

وتتواصل الموسيقى مع الثنائي الهولندي « توم بزوين » و »توماس روبارت كانتر » مع قراءات لآن ماري كلار (بلجيكيا) وشكير خليل تدجاني (التشاد) و دونالد نجوي (الكامرون).

ويقدم ممثلو مركز التكوين في الحرف الفنّية بنابل فقرة تنشيطية تهدف إلى تسجيل شباب الجبل في هذا المركز العريق، قبل أن يستمتع ضيوف الدورة وروادها بحفل غداء جبليّ « بوفيه سمّامة ».

ويتابع المولعون بالفن السابع بعد الظهر ورشة سينما تقام تحت إشراف المكتبة السينمائية التونسية ويديرها الفنّانان عبد الله عون وصابر الهلالي، يليها حفل موسيقي (س16) لمجموعة « أنزار نايثـبربار » في مسرح الفلاّقة.

أما اليوم الثاني من هذا العيد فيحمل عنوان « يوم الهطاية »، وتنطلق قافة الهطاية على الساعة الثامنة صباحا انطلاقا من وادي معيو مرورا بالقرعة فالشرايع والقساسمية وصولا إلى بوفروة، وذلك بمشاركة المكتبة السينمائية التونسية وعازف الكمان « غابريال فور (فرنسا)، والفنان يحيى السّبع (الجزائر)

وانطلاقا من الثامنة مساء يكون السهر مع عرض « وقت الجبال تغنّي » لرعاة سمّامة سيقام بمقر المعهد العالي للغات سبيطلة. وتتواصل العروض لكل من فرقة النمامشة الجزائرية في مركز الفتاة الريفية بسبيطلة ومجموعة آرتنايم الاسبانية الايطالية في معهد سبيطلة 1 وغابريال فور في الحي الجامعي بالقصرين وليوناردو غارسيا فيونزايلدا في فضاء مينرفا، ويحيى السّبع وخالد لعلاونة في إعدادية الشرايع، وفرقة أنزار نايثبربار في الحي الجامعي القصرين.

اليوم الثالث والأخير لعيد الرعاة يخصص لتقديم عرض للثلاثي الاسباني الايطالي آرتنايمْ انطلاقا من التاسعة صباحا، يليه عرض لإنتاج ورشة السينما، ثم يختتم بعرض ثان للعمل الضخم « وقت الجبالْ تغنّي » لرعاة سمّامة.