الدكتور بشير الغريب والفنان عبد الرحمان غزال يمثلان الجزائر في الملتقى الأدبي الدولي بمدينة المهدية التونسية

يشارك الدكتور بشير الغريب  والفنان عبد الرحمان غزال ،ممثلان للجزائر، في الملتقى الأدبي الدولي تحت عنوان "الهوية الثقافية مسار أم مصير" المرتقب تنظيمه ايام  12 و13 و14أفريل 2019 بالمهدية التونسية وذلك في إطار البرنامج الوطني "تونس مدن الآداب والكتاب" بدعم من وزارة الشؤون الثقافية وتحت اشراف المندوبية الجهوية بالمهدية، ومن تنظيم جمعية أصالة للسياحة الثقافية والتراث بالمهدية ومنتدى شهرياد بلبنان، بالتعاون مع دار الثقافة بالمهدية

ويمثل الملتقى حسب المنظمين "جسر تعاون وتبادل ثقافي وفكري بين لبنان وسوريا وسواحل الخضراء مدينة ذات الهلاليين بفسيفساء مغاربية جزائرية… وهي خطوة مبدئية لمدّ روافد تونس منارة للأدب والحضارة وعاصمة للثقافة الإسلامية".

اليوم الأول من التظاهرة ينطلق في الثالثة بعد الظهر بحفل الافتتاح وفيه فقرة موسيقية بمساهمة دار الثقافة المهدية، ثم كلمات الملتقى وكلمة الدكتور منير مهنّا عميد منتدى شهرياد بلبنان وكلمة رئيس جمعية أصالة للسياحة الثقافية بالمهدية، يلي ذلك عرض شريط وثائقي يعرّف بمميزات  مدينة المهدية.

في الخامسة مساء تنطلق الجلسة العلمية الأولى، وفيها مداخلة أولى يقدمها الدكتور منير مهنا من لبنان بعنوان "المثقف والمتلقي" فمداخلة ثانية يقدمها الدكتور فريد العليبي من تونس بعنوان "الهوية جوهرا" فيما تدير الجلسة الشاعرة باسكال صوما، وتكون السهرة مع الموسيقى التونسية.

في اليوم الثاني تنطلق الفترة الصباحية في حدود الساعة التاسعة بالجلسة العلمية الثانية بمقر صيانة المدينة وفيها مداخلة أولى يقدمها الدكتور محمد ناصر الدين من لبنان تحت عنوان "الشعر والمدينة" ثم مداخلة ثانية يقدمها الدكتور بشير الغريب من الجزائر فمداخلة ثالثة يقدمها الدكتور لؤي زيتوني من لبنان تحت عنوان "الحداثة والهوية" ومداخلة رابعة يقدمها الدكتور مراد العلوي من تونس  بعنوان "الرموز الثقافية: عناصر بناء شعري نماذج من الشعر التونسي" ويدير الجلسة أحمد شاكر بن ضية.

في الفترة المسائية تنتظم جولة سياحية تشمل المسلك السياحي: المهدية، سلقطة، العالية، الجم مع زيارة المتاحف والمعالم الأثرية عبر مختلف الحقب التاريخية.

وفي المسرح الروماني بلجم تنتظم أمسية شعرية يؤثثها  شعراء من لبنان وتونس وهم صلاح الدين الحمادي وفضيلة الشابي وخيرة خلف الله وعادل بوعقة وأحمد شاكر بن ضية من تونس وباسكال صوما من لبنان، ويقدم الأمسية الشعرية  الكاتب اللبناني وليد عبد الصمد.

فيما تكون السهرة مع الطرب الاصيل يحييها الفنان الجزائري عبد الرحمان غزال، مع عرض أزياء للمصممتين التونسيين بسمة بوشناق والسيدة الخلادي، السهرة تنشطها الاعلامية إيمان ماجدة الصغير.

اليوم الثالث، يبدأ بأصبوحة شعرية يؤثثها الشعراء آسيا الشارني وخالد الرداوي ولطفي الشابي ومحمد الخالدي ومكي الهمامي من تونس ومسلين مبارك من لبنان وجهينة العوام من سوريا، مع حفل تكريم الكات التونسي محمد الزاهي بمناسبة إصداره لكتابه المرجع "الشابة حضارة وتاريخ"، ثم توزيع درع الملتقى وتلاوة بيان الملتقى.

المصدر:نوافذ ثقافية-الوكالة