صالون الصورة الفوتوغرافية ببسكرة: مزيج بين الفن والتقنية

تعرض في الطبعة الأولى للصالون الولائي الأول للصورة الفوتوغرافية ببسكرة  الذي افتتح امس تشكيلة من الصور الملتقطة بعدسات مصورين امتزج فيها الفن بتقنيات آلات التصوير الحديثة.

وتتناول الصور المعروضة في هذا الصالون، الذي تحتضنه و تنظمه دار الثقافة أحمد رضا حوحو، موضوع "الربيع في صورة" من خلال مشاهد التقطت في أماكن متعددة و زوايا فنية راقية حاول ملتقطوها إبراز المعالم السياحية عبر ربوع الوطن والمناظر الطبيعية التي تتميز بها ولاية بسكرة إلى جانب مواضيع أخرى ذات الصلة بالعمران والتراث الشعبي والتاريخ المادي الوطني والطبيعة الصامتة.

وفضلا عن أجنحة عرض الصور، التي شهدت تواجدا لافتا لفنانين و فنانات لاسيما من فئة الشباب، تم بالمناسبة كذلك فتح ورشات تكوينية في تخصصات عديدة على غرار تقنيات التركيب والتأطير واستعمال آلات التصوير بالإضافة إلى عرض تجارب الفنانين الخبراء في مجال التقاط الصورة.

وترمي هذه التظاهرة الثقافية في جوهرها، حسب المشرف عليها رضوان مازري، فضلا عن إبراز الابداعات الفنية في التصوير والاحتكاك بين الفنانين إلى إثراء المشهد الثقافي بالمنطقة و نشر ثقافة التقاط صورة ذات أبعاد جمالية وفنية.

ويشارك في هذه التظاهرة، التي تدوم إلى غاية 16 أبريل الجاري، 50 فنانا فوتوغرافيا حسب ما علم من المنظمين.