الفنان المسرحي أمين بيزاد يتعرض لمضايقات أمنية

اشتكى المسرحي والمغني السطايفي، أمين بيزاد، من المضايقات التي يتلقاها من طرف جهات أمنية وقضائية محلية بعد أن وجهت له تهما بقضايا خطيرة  .

وقال أمين بيزاد، وهو وجه مسرحي معروف ومغني من ولاية سطيف  إنه تفاجأ بتبليغه بحكم غيابي بالسجن النافذ لستة أشهر وغرامة مالية قدرها عشرة ملايين، عن تهمة إهانة رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة، صادر عن محكمة العلمة الابتدائية. وأوضح المعني في سياق حديثه أنه لم يسمع بالحكم القضائي إلا عبر تبليغ من محضر  قضائي و في سياق متصل كان المتحدث قد حوكم في وقت سابق بتهمة إهانة هيئة نظامية في عهد اللواء عبد الغني هامل مدير عام الأمن الوطني سابقاً.

و أبرز المسرحي الناشط على مستوى بلدية العلمة ، أنه تفاجأ لقضية ثانية حركتها ضده مصالح الدرك الوطني بالجزائر العاصمة وحولت ملفه إلى مصالح شرطة العلمة، بطريقة غريبة ومثيرة للتساؤلات.

وقال أمين بيزاد إنه واجه عددا كبيرا  من الأسئلة لدى فريق المحققين بأمن العلمة، تبحث في طريقة تعاطيه مع الحراك الشعبي وتستفسر عن أدوار مسرحية قام بها، في قاعات عمومية متاحة لكل الفنانين .

في سياق ذي صلة  ناشد الفنان ذاته، الفريق أحمد ڤايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني وقائد أركان الجيش الوطني الشعبي، للتدخل لدى مصالح الدرك والأمن لوقف المتابعات والمضايقات التي يتعرض لها من طرف الأجهزة الأمنية في خرق واضح القانون والدستور الضامن للحريات سيما أن نشاطه الأخير في إطار الحراك الشعبي .

المصدر: نوافذ ثقافية / مكتب عنابة