تلمسان:إبراز العادات والتراث الفني لمدينة بوسعادة خلال معرض بالقصر الملكي للمشور

تم إبراز عادات الزواج لبوسعادة واللباس التقليدي النسوي والرجالي لأولاد نايل, وكذا نسخ من الأعمال الفنية للفنان التشكيلي الشهير نصرالدين ديني خلال معرض بالقصر الملكي للمشور لتلمسان في إطار شهر التراث.

وشمل هذا المعرض، المنظم بالمركز الوطني لتفسير اللباس التقليدي، لوحات فنية عرضها المتحف الوطني إتيان ديني لبوسعادة منها تلك التي تحمل أسماء " لعبة فتيات" و" الذهاب الى مكة" و" المتربصون" و" أنباء الولي الصالح مرابط" و" المهاري" التي أبدعها المستشرق الشهير إتيان ديني الذي تحول إسمه الى نصر الدين ديني عقب إعتناقه الدين الإسلامي.

وقد نالت هذه الاعمال الفنية، التي تعكس أصالة مدينة بوسعادة، إعجاب الجمهور التلمساني حيث أن الكثير منهم يكتسف لأول مرة أعمال هذا الفنان الكبير الذي قضى جزءا كبيرا من حياته بمدينة بوسعادة.

وقدم الوفد البوسعادي بالمناسبة العديد من الصور المنسوخة من أعمال ديني للجمهور الحاضر بالقصر الملكي.

كما تضمن المعرض اللباس التقليدي النايلي لاسيما البلوزات التي ترتديها المرأة بهذه المنطقة في مختلف المناسبات وكذا مواد التجميل الطبيعية على غرار الكحل والمسك اضافة الى المجوهرات .

وتم بهذه المناسبة نصب الخيمية النايلية الكبيرة التي بها عرض عادات العرس البوسعادي ومختلف الطقوس المرتبطة به لاسيما حفلة الحنة للعريس والعروس التي تتميز بتقديم مدائح من قبل عجائز وكذا رقصات على إيقاعات الموسيقى النايلية.