"أبو ليلى" لأمين سيدي بومدين في منافسة أسبوع النقد بمهرجان كان

ينافس الفيلم الروائي الطويل "أبو ليلى"، آخر أعمال المخرج الجزائري أمين سيدي بومدين، في منافسة أسبوع النقد بمهرجان كان السينمائي الدولي ال72 الذي تعقد فعالياته من 14 إلى 25 مايو المقبل حسب ما علم لدى المنتج.

وتم تصوير بعض مشاهد هذا العمل -المنتج من طرف "تالا فيلمز"- بالجنوب الجزائري وهو أول فيلم روائي طويل لأمين سيدي بومدين المعروف بعمليه القصيرين "غدا الجزائر؟" و"الجزيرة".

ويعود فيلم "أبو ليلى" إلى سنوات الإرهاب في التسعينيات من القرن الماضي من خلال قصة الشابين سمير ولطفي اللذين يعملان على مطاردة الإرهابي الخطير "أبو ليلى" عبر الصحراء وفقا لنص العمل الذي لم يعرض بعد.

وكان أمين سيدي بومدين قد حاز مع نفس المنتج جائزتي أفضل إنتاج وأفضل فيلم في مهرجان أبو ظبي السينمائي الدولي (الإمارات) في 2012.

وفي إطار فقرة "نظرة ما" تشارك أيضا في مهرجان كان المخرجة مونية مدور بعملها "بابيشا" وهو أول فيلم روائي طويل لها حيث سيتنافس إلى جانب عدة أفلام أخرى على غرار "زوجة أخي" لمونية شكري (كندا) وفيلم التحريك "سنونوات كابول" لزابو برايتمن وإيليا غوب ميفيلك (فرنسا) المقتبس من عمل بنفس الإسم للروائي الجزائري ياسمينة خضرة.