حراك عنابة الثقافي يحقق أول انتصاراته: تنحية ادريس بوديبة من ادارة المسرح

تمت أول أمس تنحية ادريس بوديبة من إدارة مسرح عنابة عز الدين مجوبي كمدير بالنيابة بعد الاحتجاجات المكثفة التي قادها مثقفون وفنانون معرفون في الحقل بمدينة عنابة كانت آخرها وقفة هؤلاء أمام مديرية الثقافة. حيث أبدوا استياءهم من الأداء السيء لبوذيبة في تسيير شؤون القطاع. وطالبوا برحيله.    

وكان المعني قد تقلد منصب المدير بالنيابة لمدة 4 سنوات بأكملها، أي منذ استقالة المديرة السابقة للمسرح الفنانة الراحلة صونيا، وهو ما ينافي المعمول به اداريا.. بل تعمد حسب مسرحيين إلى اطالة بقائه على رأس المسرح وعدم تعيين مدير جديد بالتواطؤ مع وزير الثقافة الأسبق عز الدين ميهوبي.

وكانت الممثلة رجاء هواري من أوائل المسرحيين التي اعلنت رفضها لادريس بوذيبة وضرورة رحيله عن مسرح عز الدين مجوبي. ثم شمل الرفض أهم الأسماء الفنية  في عنابة كعبد الحميد قوري ونبيل رحماني، ورضوان بوقشبية، وفوزي حمزة ومنصف عياشي،،، وأكدوا بأن نجاحهم في تنحيته من المسرح يعتبر مرحلة أولى لأنهم سيواصلون رفقة زملاء القطاع كتاب وموسيقيين وتشكيليين من أجل تنحيته كذلك من مديرية الثقافة.   

وتجدر الاشارة إلى أن تحركات المثقفين في عنابة منذ 22 فيفري تأتي ضمن ايمانهم بالحراك الشعبي. حيث قاموا بمسيرات تجمع كل الناشطين بالحقل. ونظموا جلسات نقاشية من أجل رسم لمشهد ثقافي يخدم المثقف ويحفظ قيمته وكرامته. وهم يعكفون على تنظيم تجمعات عفوية في الشارع كل يوم خميس مساء، يقدمون من خلالها نشاطات ثقافية للجمهور على المباشر دون حواجز البروتوكولية للمؤسسات.

المصردر:نوافذ ثقافية-مكتب عنابة:طارق مرسي