الذكرى الـ500 لوفاة ليوناردو دي فينشي: عرض مونولوغ "ماتورينا فونتيسكا" بالمسرح الصغير للسفارة الإيطالية

قدمت الفنانة الإيطالية باتريزيا لافونتي، أمسية الأحد بالجزائر العاصمة، مونولوغ بعنوان "ماتورينا فونتيسكا، وريثة ليوناردو دي فينشي" في إشادة منها بمسيرة هذا الفنان و العالم الذي ترك إرثا ثمينا للإنسانية جمعاء.

و استمتع الحضور، على مدار ساعة من الزمن، بالعرض الذي احتضنه المسرح الصغير للسفارة الإيطالية بالجزائر بمناسبة مرور 500 سنة على وفاة الفنان الإيطالي سنة 1519 بمدينة أمبيوز بفرنسا.

و جاء اسم المسرحية ماتورينا فونتيسكا نسبة إلى خادمة ليوناردو دي فينشي التي كانت جد وفية له حيث برعت الممثلة الكوميدية باتريزيا لا فونتي في أداء دورها و حبك سيناريو العرض بغية الإشادة بأحد أعمدة الفن و العلم في ايطاليا و العالم.

و تدور القصة حول ماتورينا الخادمة المطيعة و الوفية لسيدها و علاقاتها مع طلابه و أصدقائه و أعيان كل المدن التي زارتها برفقته فلورنزيا و روما لا سيما امبيوز.

و بعد وفاة سيدها دي فينشي بحثت ماتورينا عن عمل آخر معتقدة في قرارة نفسها انها الوحيدة الجديرة بإرث سيدها لكنها لم تؤتى نصيبها لأنها "ابنة عائلة متواضعة" ترعرعت في مجتمع ذكوري. و استطاعت باتريزيا لا فونتي ببراعتها اشراك الجمهور في العرض.

و وصف الحضور المونولوغ بالناجح معبرين عن سعادتهم لاكتشاف العديد من الجوانب الخفية في حياة أب النهضة.

و تخرجت باتريزيا لا فونتي من أكاديمية الفنون الدرامية بروما  و استطاعت ان تشق طريقها بسرعة في فنون التمثيل كممثلة و كاتبة و مخرجة منذ حوالي 30 سنة تنقلت فيها ما بين المسرح و التلفزيون و السينما.

نظم العرض "ماتورينا فونتيسكا، وريثة ليوناردو دي فينشي" من طرف السفارة الإيطالية و المعهد الثقافي الإيطالي بالجزائر بحضور السفير الإيطالي باسكوال فيريرا.