نادين لبكي: رئاستي لجنة تحكيم بـ"كان" انتصار للمرأة العربية

بعد أن أذهلت السينمائيين والنقاد بأفلامها الرائعة في المهرجانات الدولية، اختار مهرجان كان السينمائي نادين لبكي لترأس اللجنة التحكيمية لأهم مسابقاتها الرسمية "نظرة ما".

ثلاثة أفلام أخرجتها نادين لبكي كانت كافية لكشف موهبتِها السينمائية، فقد وقفـت وراء الكاميرا وقدمت أروع القصص التي عاشتها نادين لبكي، ونقلتها إلى الشاشة، ثم إلى مِهرجان كان السينمائي، الذي فتح لها أبواب الشهرةِ وصولا إلى حفل الأوسكار.

وتقول نادين لبكي "سعيدة لاختياري رئاسة لجنة التحكيم لأهم مسابقاتها وهو اعتراف وانتصار للمرأة العربية وللسينما العربية التي تتواجد في مهرجان كان وتنافس أهم الأفلام العالمية.. ويجب أن نهتم بالسينما أكثر".

نادين لبكي هي اليوم ضيفة كبريات الصحف والمجلات ومحطات التلفزة التي تلتقيها كمبدعةٍ عربية في مجال صناعةِ الصورة وتِقـْنياتِها.. كما فعلت بأفلامِها حيث صور جمالية باتت تُدرّس بأهم الجامعات.

نادين لبكي وأعضاءُ لجنةِ التحكيم الأربعة سيختارون أفضل فيلم في المسابقة ليفوز بجائزةِ الكاميرا الذهبية بمشاركةِ ثلاثةِ أفلامٍ عربية من تونس والمغرب والجزائر.