بعد تهديد الجنرال خالد نزار: الطبقة المثقفة تعبر عن تضامنها مع عبد العزيز بوبابكير

لقي خبر منع صدور كتاب الاعلامي و الاكاديمي عبد العزيز بوباكير استهجانا وتذمرا واسعا من قبل رواد الفضاء الازرق الفايسبوك خاصة من المحسوبين على الطبقة المثقفة الذين عبروا في منشوراتهم عن تضامنهم المطلق مع صاحب كتاب "بوتفليقة رجل القدر" الذي سيصدر قريبا عن دار الوطن لصحابها الروائي كمال قرور.

وفي ذات السياق كتب الاعلامي والنائب السابق في البرلمان ابراهيم قارة علي منشورا جاء فيه"يضن،الجنرال،، خالد نزار،مازال كابران في جيش الاحتلال"

فيما نشر الاعلامي محمد علواش"ماهو الاعذار شبه القضائي. ومن يحق له استعماله؟!...اشرحوا لنا ،نحن معشرالجهلة..."

اما الاعلامي محمد مسلم فنشر" الجنرال نزار في عراك من نوع آخر.. هذه المرة مع قلم جريء، الاستاذ الدكتور عبد العزيز بوباكير.. متضامنون معك أستاذنا"

وكان الجنرال المتقاعد خالد نزار قد وجه امس عن طريق محاميه رسالة لصاحب دار "الوطن اليوم" كمال قرور هدده فيها باللجوء الى العدالة ان لم يحذف كل ما يسيء الى الجنرال نزار في كتاب “بوتفليقة رجل القدر " للاستاذ عبد العزيز بوباكير.

وفي سياق متصل اوضح  كمال قرور في منشور نشره على صفحته في الفايسبوك مفاده" الحقيقة ان الوطن اليوم مؤسسة محترمة ولها سمعة ومصداقية،التزمت بنشر الكتاب من باب تنوير الرأي العام لفهم تاريخنا المعاصر الذي تتشابك فيه مصائر شخصيات وطنية كثيرة ، وكلفت من قرأ المخطوط فأثنى عليه وزكاه للنشر" .

مضيفا"ولو رأت المؤسسة في الكتاب مايمس بخصوصية أحد من الشخصيات الكثيرة المذكورة فيه، ما أقدمت على نشره ."

وواصل قرور"لهذا تفاجأنا بهذه الرقابة القبلية. الجديدة التي تحاكم. النوايا. وتهدد بالقضاء ، وتصادر حق المواطنين في المعلومة ،وتعيق حركية. النشر في بلانا وتسيء الى عهد مابعد 22فبراير ، الذي اتخذ موقفا صارما ضد الارباب و الشمولية" .

تجدر الاشارة ان عبد العزيز بوباكير كاتب صحفي مترجم أستاذ بمعهد علوم الإعلام والاتصال بجامعة الجزائر مواليد 16 جويلية 1957 بترسانة ولاية جيجل، زاول تعليمه الابتدائي والثانوي بجيجل وتعليمه العالي بجامعات الجزائر، باطرزبورج، موسكو.

واشتغل بوباكير، رئيسا لدائرة السمعي البصري بمعهد علوم الإعلام والاتصال مدير معهد التعليم المكثف للغات جامعة الجزائر، كما  أشرف على دورة تكوين وتأهيل الصحفيين بباريس كاتب صحفي في الأهرام المصرية رئيس تحرير مجلة معالم، المجلس الأعلى للغة العربية وغير ذلك مؤلفاته الأدب الجزائري في مرآة استشراقية الجزائر في عيون الآخر -في جزئين- صفحات منسية من ذاكرة الجزائر في الاستشراق الروسي، كارل ماركس في الجزائر تداعيات في الأدب والفكر والسياسة -في جزئين-) 19 جوان 1965 (انقلاب أو تصحيح ثوري؟)، (كتاب جماعي) مذكرات الشاذلي بن جديد -في جزئين، كما ترجم عددا من الكتب من الروسية والفرنسية.