ميلة : اكتشاف مقبرة تعود للفترة الرومانية بمنطقة "السمارة" ببلدية دراحي بوصلاح

تم اكتشاف مقبرة تعود إلى الحقبة الرومانية تضم 8 قبور بمنطقة "السمارة" ببلدية دراحي بوصلاح (جنوب غرب ميلة), حسب ما علم اليوم  من رئيس مصلحة التراث الثقافي بمديرية الثقافة لزغد شيابة.

وأوضح المصدر، ل/وأج، بأن التوصل إلى هذا الاكتشاف تم بعد التبليغ عن وجود هياكل عظمية مكتشفة بمنطقة السمارة من طرف رئيس فرقة الدرك الوطني ببلدية دراحي بوصلاح الأسبوع المنقضي ليتم التنقل رفقة مصالح مديرية المجاهدين لولاية ميلة ومصالح ذات الجماعة المحلية والجهة المبلغة لمعاينة تلك الهياكل العظمية المكتشفة تحديدا على مستوى المسلك الفلاحي الرابط ما بين مشتتي "بوحاتم" و "الشرارو".

وأضاف أنه وبعد الوقوف على هذا الاكتشاف تبين أنه مقبرة تضم 8  قبور تعود للفترة القديمة وتحديدا "الحقبة الرومانية" مستندا في ذلك إلى الدلائل المتمثلة في تقنية بناء القبور و وضعية الهياكل العظمية المدفونة بداخلها, فضلا عن اتجاهاتها (شرق-غرب) فكلها تشير, كما قال, إلى طريقة الدفن المستعملة لدى الرومان وبالتالي فإن المعطيات "الأولية" تفضي إلى أن هذا الاكتشاف يعود للفترة الرومانية.

وصرح رئيس مصلحة التراث الثقافي كذلك بأن المعاينة التي تمت على الاكتشاف والموقع الموجود فيه "أفضت إلى أن القبور تعرضت لعملية الفتح والتخريب نتيجة أشغال الحفر, كما تم استخراج جل الهياكل العظمية التي كانت بها", لافتا الانتباه إلى أن هذه المقبرة اكتشفت فعليا سنة 2014 نتيجة لأشغال مشروع فتح مسلك فلاحي (طريق ترابي) للربط بين مشتتي "بوحاتم" و "الشرارو" استنادا إلى المعلومات التي قدمتها مصالح الدرك الوطني.

وقد تم مراسلة الوزارة الوصية بالخصوص من خلال تقديم تقرير مفصل عن الاكتشاف مدعم بالصور الملتقطة له و ذلك لإيفاد لجنة مختصة لإجراء عملية المسح والمعاينة التقنية لموقع الاكتشاف الذي تم أيضا اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحمايته, وفقا لذات المصدر.