بعد وفاة والدتها.. روائية شهيرة تقضى 10 سنوات فى هذا المكان

نشرت الكاتبة الجزائرية، أحلام مستغماني، عبر حسابها الرسمي على "تويتر" صورًا لها برفقة أطفال صغار، معلقة أنها "قضت 10 سنوات من عمرها منذ توفيت والدتها برفقة هؤلاء الأيتام".

وكتبت "مستغماني":"حين  توفيت والدتي رحمها الله ليلة 27 من رمضان، قررت أن أواجه حزني بقضاء العيد مع 20 يتيمًا أتكفل بهم منذ 10 سنوات في المنيعة بولاية غرداية، ولم يحدث أن التقيت بهم سوى عبر المراسلات، كان لقاءً تحت رعاية  مؤسسة FOREM لرعاية الأيتام التي وثّقت الزيارة  للحث على تبني 1000 يتيم".

وتفاعل عدد كبير من رواد التواصل الاجتماعي، مع التغريدة، حيث كتب حساب يدعي "مراد":"و لم تكوني جزائرية لستغربت ذلك، لكنه الأصل الأصيل فيكم شكرا #سيدتي ♥" .

بينما قال آخر: "دائمآ تسعفيني وتؤكدي لي بأروع المواقف إني كنت محقة حين تصرفت كأني ملكة الفرح في خضم الأوقات الأليمة التي واجهتها أنا وعائلتي في النزوح.. لا حرمنا الله منك أيتها القدوة الحسنة.. والبساطة تليقين بها لأنك رمز من رموز الصدق".

بينما علقت أخرى: "الله يرحم والدتك ويطول عمرك ويرزقك ويقدرك على فعل الخير  فعلاً "سيدة الإنسانية"، وأضاف آخر: "جزاك الله خيرًا على عملك النبيل ورحم الوالدة وأسكنها فسيح جناته.. وصدق الرسول الكريم إذ قال إنه بعد رحيل الإنسان من هذه الدنيا انقطع عمله إلا من ثلاث ومنها ابن أو ابنة صالحة تدعو له وتحسن في هذا الدنيا ليعود الأجر إليه".