الرواية مساحة للحرية- الروائي واسيني الاعرج

دخلت الرواية في غمار التجربة الفنية العربية بالنقد والتحليل محملة بسلسلة من الاسئلة المعقدة لا تجد دائما اجاباتها الممكنة. هي ليست دراسات يقينية ولكنها وسائط تسمع بقوة الى ما لا يسمعه الجميع. هو ما فعله جيل ما قبل الاستقلالات العربية. فقد واجهت الرواية العربية عصرها بالانخراط فيه أولا والدفاع عن قيمه. الحرية. الاستقلال. النضال. نقد الخيبات الكبيرة. ضمن إمكانية تأسيس مجتمع جديد وتصورات جديدة. انتقدت عصرها وانتقدت اصعب تجلياته الفكرية. اذ ان صورة الدكتاتوريات التي كسرت كل إمكانية للتطور ليست الا محصلة الخيبات المتواترة وصعتها الروايات العربية في افق النقد بالتوغل في نظمها الخفية. 
الصورة: مع الغاليين الروائية الكبيرة ليلى العثمان والروائي الكبير فهد أسماعيل. ومع العزيزة الروائية المميزة بثينة العيسى المشرفة على تكوين وعلى هذا اللقاء والورشات. في اللقاء المفتوح. الكويت ٢٤. ١٠. ٢٠١٥