خنشلة: افتتاح الطبعة الثالثة لملتقى شيليا الدولي للفن التشكيلي بحضور أزيد من 60 مشاركا

افتتحت امس بدار الثقافة علي سوايعي بخنشلة الطبعة الثالثة من ملتقى شيليا الدولي للفنون التشكيلية بمشاركة 62 فنانا جزائريا وأجنبيا.

و أقيم خلال حفل الافتتاح معرض ضم أزيد من 80 لوحة فنية تشكيلية خاصة بالفنانين المشاركين بالإضافة إلى 10 قطع منحوتة برواق الفنان جمال حكار الذي شهد توافد العشرات من المواطنين خلال اليوم الأول من المعرض حسب ما لوحظ.

وأكد فؤاد بلاع، رئيس الجمعية الولائية "لمسات" للفنون التشكيلية الجهة المنظمة لهذا الحدث لـوأج، أن هذه التظاهرة الثقافية تأتي هذه السنة تحت شعار "الفن حوار الحضارات" لاسيما أن الفنون لطالما كانت "خير سفير بين الثقافات حيث استطاعت أن تتخطى حواجز اللغة والأنماط السائدة لتعزيز التفاهم بين الشعوب"، على حد تعبيره.

وأضاف ذات المتحدث أن الهدف من برمجة ملتقى شيليا الدولي هو مواصلة العمل من أجل دعم الإبداع والتواصل الثقافي العربي والدولي بين عشرات الفنانين المشاركين، مشيرا إلى أن هذا الملتقى يعتبر بمثابة مساحة لتجاور وتحاور الفنون التشكيلية التي توجه رسالة عامة للإنسانية جمعاء دون تمييز، موضحا أن الفنان يعمل بهدف رسالة محددة وهي توصيل فكر وإحساس معين للناس مهما تعددت أذواقهم ومهما اختلفت درجاتهم الثقافية.

من جهتها، أكدت الفنانة التشكيلية التونسية هدى عجيلي أن هذه الفرصة ستكون مناسبة لها ولغيرها من الفنانين للالتقاء وتبادل المعارف بالإضافة إلى اكتشاف سحر المناطق التي تزخر بها ولاية خنشلة وبالأخص جبال شيليا.

وستتواصل فعاليات الطبعة الثالثة من ملتقى شيليا الدولي إلى غاية 5 يوليو الجاري بإلقاء محاضرات وبرمجة ندوات للمشاركين بالإضافة إلى ورشات عملية للفنانين ورحلات سياحية وسهرات فنية موازاة والاحتفال بالذكرى الـ57 لعيدي الاستقلال والشباب.