ميلة: تأهيل أزيد من 13.900 ممارس لأنشطة حرفية عبر الولاية

تم تأهيل أزيد من 13.900 ممارس لأنشطة حرفية عبر ولاية ميلة من طرف اللجنة المختصة لتمكينهم من بطاقة حرفي و ذلك منذ سنة 2010 حسب ما علم اليوم الأربعاء من مدير الغرفة المحلية للصناعة التقليدية والحرف الشريف جعبوب.

وأوضح هذا المسؤول، لوأج، أن هؤلاء المؤهلين كانوا يمارسون أنشطة حرفية متنوعة ولكنهم كانوا يفتقرون لشهادات التأهيل التي تثبت تحكمهم في الحرف التي ينشطون فيها، لذا تم عن طريق الغرفة المحلية للصناعة التقليدية والحرف تقديمهم أمام لجنة مختصة لتقييم مدى تحكمهم في الأنشطة التي يمارسونها وتمكينهم من شهادات التأهيل .

و تم في هذا الاطار، منذ إنشاء الغرفة المحلية للصناعة التقليدية و الحرف في سنة 2010 إلى السنة الجارية، تأهيل ما مجموعه   13.940 ممارسا حرفيا منهم 3.387 مؤهلا في مجال الصناعة التقليدية والتقليدية الفنية و4.452 في مجال الصناعة التقليدية لإنتاج المواد و6.101 مؤهل في الصناعة التقليدية للخدمات، استنادا لذات المسؤول.

وأضاف المصدر بأن قطاع الحرف بميلة قد استحدث في نفس الفترة (2010-2019) ما مجموعه 28.809 منصب شغل أهمها كانت في تخصص الصناعة التقليدية والتقليدية الفنية ب 10 آلاف و770 منصبا تليها الصناعة التقليدية المتعلقة بالخدمات بمجموع 10 آلاف و212 منصبا.

و ذكر ذات المسؤول بإبرام مصالح غرفة الصناعة التقليدية والحرف لأزيد من 70 اتفاقية تكوين مع حرفيين معلمين في عدة مجالات على غرار صناعة مواد التنظيف وإنجاز جداريات ثلاثية الأبعاد و صناعة الحلويات و إصلاح الأجهزة الكهرومنزلية.

وقد بلغ عدد المستفيدين ضمن هذه الدورات التكوينية أزيد من 1000 شخص كما تمت الإشارة إليه.