رحيل التشكيلي والنحات السوري منذر كم نقش في جنيف

رحل الفنان التشكيلي والنحات السوري "منذر كم نقش"، في مدينة جنيف السويسرية، الخميس، عن عمر ناهز الـ 84 عاماً.

وبحسب ورقة النعي الصادرة من أسرة الراحل، فإنه دُفن في المقابر الإسلامية، في جنيف، في يوم وفاته.

لا يتبع الفنان التشكيلي فهد خليف طقوساً محددة، أو عادات بعينها يعتمد تكرارها عندما يكون في مرسمه الواقع في الدور الخامس...

ولد الفنان الراحل منذر حسن كم نقش، في دمشق عام 1935، وتلقى تعليمه الأساسي فيها، وانصرف إلى الفن السينمائي في بداية حياته، وعمل فيه قرابة خمس سنوات، ثم درس الفن التشكيلي في كلية الفنون الجميلة في دمشق، وتخرج منها عام 1968.

وسافر كم نقش، إلى فرنسا، أول سبعينيات القرن الماضي، ليعود منها، بالدبلوم العالي للفن في باريس، عام 1976، ليعمل بعدها في تدريس الفن في سوريا، معيداً في كلية الفنون الجميلة.

والراحل أحد أسماء التشكيل السوري البارزين، من جيل السبعينيات الذي ضم أسماء عديدة في هذا الميدان.

ومارس الراحل فن التصوير الفوتوغرافي، إلى جانب أعماله النحتية والتشكيلية، وتعامل مع الصورة بذات عقلية الرسام، حيث حافظت الطبيعة على أثرها في وعيه الفني، وهو الرسام التعبيري الواقعي المشوبة أعماله بلمسة سوريالية، بحسب الدكتور أسعد عرابي الذي سبق وصدر له كتاب حمل اسم الفنان الراحل، قرأ فيه، أسلوب الفنان ومفرداته اللونية.