إحياء عيدي الاستقلال و الشباب بتيسمسيلت : فرقة "أوتار زرياب" تمتع الجمهور بوصلات غنائية أندلسية

استمتع الجمهور،سهرة أمس الجمعة بمسرح الهواء الطلق لتيسمسيلت، بوصلات غنائية جميلة في الطابع الأندلسي من أداء فرقة "أوتار زرياب" لبلدية عاصمة الولاية حسبما لوحظ.

وقدمت هذه الجمعية، ضمن هذا الحفل المندرج في إطار البرنامج الثقافي والفني إحياء لعيدي الاستقلال و الشباب الذي اختتم سهرة أمس بالمرفق الثقافي المذكور ، أغاني أندلسية جميلة اشتهر بها عديد الفنانين الجزائريين أمثال نوري كوفي ومحمد تومي على غرار "يدي فيك نحبس" و"يا عشاق عقلي مضالي".

كما شكل هذا الحفل فرصة لذات الجمعية لتقديم مجموعة من الوصلات الموسيقية الأندلسية التي أبحرت بالجمهور في سماء عاصمة الأندلس قرطبة.

وتخلل هذا الحفل الغنائي قراءات شعرية في القصيدة الملحونة من طرف الشعراء قاسم شيخاوي ومقاسي محمد وعبد القادر حجو اللذين تطرقوا في قصائدهم لبطولات مجاهدي منطقة الونشريس إبان الثورة التحريرية المجيدة.

للإشارة تميز هذا الحفل أيضا بتكريم جميع الفرق الفنية والثقافية المشاركة في تنشيط البرنامج الثقافي والفني المعد بمناسبة إحياء الذكرى السابعة والخمسين لعيدي الاستقلال والشباب.

يذكر أن هذا البرنامج، المعد من طرف مديرية الثقافة، شمل طيلة أسبوع إقامة حفلات غنائية في الطبوع البدوية و الأندلسية و العصرية و إقامة معارض لصور شهداء الثورة التحريرية المجيدة و إلى جانب تقديم عروض ترفيهية و مسرحية و بهلوانية لفائدة الأطفال.