تيسمسيلت: افتتاح تظاهرة "النقابي الشهيد" إحياء للذكرى ال60 لاستشهاد مؤسس المركزية النقابية عيسات ايدير

افتتحت اليوم الأحد بمتحف المجاهد لولاية تيسمسيلت تظاهرة تاريخية تحت شعار "النقابي الشهيد" إحياء للذكرى ال60 لاستشهاد مؤسس الاتحاد العام للعمال الجزائريين البطل عيسات ايدير، حسبما لوحظ.

و تميز اليوم الافتتاحي لهذه التظاهرة، المنظمة بمبادرة من المتحف المذكور، بإقامة معرض يسلط الضوء من خلال الصور الفوتوغرافية و الكتب و المجلات و النشريات و الملصقات على التاريخ النضالي و البطولي للشهيد عيسات ايدير خلال الحركة الوطنية و إبان الثورة التحريرية المجيدة.

و برمج ضمن هذه التظاهرة، التي تدوم يومين، تقديم محاضرة من قبل مدير ذات المتحف بعنوان "الكفاح الثوريو النقابي للشهيد عيسات ايدير"، إضافة إلى عرض شريط وثائقي قصير سيسلط الضوء على تاريخ الاتحاد العام للعمال الجزائريين الذي أسس من قبل الشهيد عيسات ايدير فضلا عن توزيع مطويات و نشريات حول السيرة الذاتية للشهيد.

كما بادر المتحف الولائي للمجاهد بالمناسبة إلى إطلاق عملية إعلامية للتعريف بشخصية الشهيد عبر بوابته الالكترونية و كذا صفحتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، استنادا إلى مديره محمد عاجد.

ولد عيسات ايدير بقرية "جمعة صهاريج" قرب مدينة تيزي وزو سنة 1919 ليتحصل على شهادة الطور الأول من التعليم الثانوي إلى أن أكمل دراسته العليا في الاقتصاد بالجامعة التونسية سنة 1938. و في سنة 1949 أصبح عيسات إدير مسؤولا عن اللجنة المركزية للشؤون النقابية لحركة انتصار الحريات الديمقراطية .

وأسس الشهيد سنة 1956 أول منظمة نقابية جزائرية تحت اسم الاتحاد العام للعمال الجزائريين ليلقى عليه القبض يوم 23 مايو 1956 بسبب نشاطه النقابي لينقل إلى محتشد بئر طرارية (الجزائر العاصمة) أين استشهد بتاريخ 26 يوليو 1959 متأثرا بالتعذيب الذي سلط عليه من قبل جيش الاستعمار الفرنسي.