فيلمان جزائريان في مهرجان الفيلم العربي بالبرازيل

يعرض الفيلم الروائي الطويل "السعداء" للمخرجة الجزائرية صوفيا جاما والوثائقي الطويل "رجال وكباش" لمواطنها كريم صياد في الدورة ال14 لمهرجان الفيلم العربي بالبرازيل التي تعقد فعالياتها من 7 إلى 14 أغسطس الجاري بساو باولو (جنوب شرق) وفقا للمنظمين.

وسيعرض عمل جاما -التي تحل ضيف شرف على هذا المهرجان- ووثائقي صياد إلى جانب 11 عملا آخرا من عدة بلدان عربية بالإضافة إلى البرازيل.

ويتطرق "السعداء" -وهو من انتاج مشترك جزائري فرنسي بلجيكي قطري ومدته ساعة و42 دقيقة- لقصة شباب في جزائر ما بعد التسعينيات يعانون اليأس والرتابة في الحياة وهو من بطولة نادية قاسي وأمين لنصاري ولينا خودري.

وتوج هذا الفيلم -الروائي الطويل الأول لجاما- بجائزة أفضل إخراج بمهرجان دبي السينمائي ال14 بالإمارات في 2017 وجائزة أحسن ممثلة في فئة "أوريزونتي" (آفاق) بمهرجان البندقية السينمائي الدولي ال74 بإيطاليا نفس العام.

ويصف من جهته وثائقي صياد -وهو من إنتاج مشترك جزائري سويسري فرنسي قطري ومدته 78 دقيقة- العالم الذي يحيط بمباريات المناطحة بين الكباش بمدينة الجزائر قبيل أعياد الاضحى من خلال قصتي حبيب وملفاح.

وكان هذا العمل قد حاز في في 2018 جائزة لجنة التحكيم الخاصة بمهرجان السينما العربية لمعهد العالم العربي بباريس (فرنسا).

ويهدف مهرجان الفيلم العربي بالبرازيل -الذي ينظمه "مركز الثقافة العربية" (ICArabe)- إلى تثمين السينما العربية من خلال عروض أفلام ولقاءات ونقاشات تدار من طرف سينمائيين ومثقفين من البلدان العربية والبرازيل.