مستغانم: افتتاح الطبعة ال 52 للمهرجان الثقافي الوطني لمسرح الهواة

أعطيت مساء امس بمستغانم إشارة انطلاق الطبعة ال 52 للمهرجان الثقافي الوطني لمسرح الهواة بمشاركة 22 فرقة مسرحية منها 12 في اطار المنافسة.

وجرى الافتتاح الرسمي لهذه التظاهرة الثقافية بالمسرح الجهوي "الجيلالي بن عبد الحليم" حيث تم عرض مسرحية "بكالوريا" للمخرج عز الدين عبار المتوجة بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح المحترف في طبعته الأخيرة.

كما تم خلال هذا الحفل تكريم عدد من الشخصيات التي كان لها دور في تواصل المهرجان الوطني لمسرح الهواة على مدار نصف قرن على غرار عثماني مختار (1945-2018) وعمر برناوي (1935-2009) والغالي بوشامة والصحفي سليمان بن قناب.

وحظيت جريدتا "المجاهد" و"الجمهورية" بتكريم خاص من قبل محافظة المهرجان نظير مساهمتها في مشروع توثيق هذه التظاهرة الثقافية وجمع الأرشيف بين 1967 و2018.

وأبرز محافظ المهرجان محمد نواري، في كلمته الافتتاحية، أن مسرح الهواة الذي أعقب الحكاية الشعبية والقوال يعتبر كنزا دراميا وتراثا لا ماديا زاخرا واكب حركات التحرر وكان أداة للتغيير الجذري بفضل قدرته على محاكاة الواقع ووسيلة لبث الوعي والحفاظ على هوية المجتمع نظرا لثوريته وإلتزامه.

ونوه نفس المتحدث بمجهودات محافظة المهرجان في مجال التكوين والتعاون مع الهيئات الوطنية والدولية مؤكدا أن التحدي القادم لهذه المؤسسة الثقافية يكمن في تدوين التراث غير المادي لهذه التظاهرة.

ويشارك في الطبعة ال 52 من المهرجان ضمن المنافسة 12 فرقة مسرحية من ولايات مستغانم ووهران وتيبازة وبومرداس والبليدة وتيزي وزو والأغواط والمسيلة وبسكرة وخارج المنافسة عشرة فرق قادمة من ولايات تيارت والبويرة وعين الدفلة والأغواط وبومرداس ومستغانم.

وسيتم خلال هذه التظاهرة الثقافية تنظيم ثلاث ورشات تكوينية في فن التمثيل والسينوغرافيا والكوريغرافيا بمدرسة الفنون الجميلة "محمد خدة" ومقر جمعية "الإشارة" يؤطرها تقنيون ومختصون على غرار محمد شرشال وجاوسطي لخضر من الجزائر والريح طارق من المغرب.

وتدخل ورشتا التمثيل والسينوغرافيا في إطار الاتفاقية المبرمة بين محافظة المهرجان والهيئة العربية للمسرح وتعتبر ثاني تجربة على المستوى العربي بعد الأردن.

وستقام عروض خارج المنافسة وتنشيط المحيط ببلديتي خير الدين وإستيدية وأحد المراكز التجارية الكبرى ببلدية حاسي مماش . كما سيتم عرض فيلمين وثائقيين حول ولد عبد الرحمن كاكي (1934-1995) وبلمقدم عبد القادر (1933-2010) للمخرج عبد اللطيف مراح.

ويختتم هذا المهرجان يوم السبت المقبل بتوزيع الجوائز على الفرق المتوجة في مختلف الأصناف وبإقامة يوم تكريمي للفنان الراحل عثماني مختار سيقام الأحد 1 سبتمبر بمدينة سعيدة كما أشار إليه المنظمون.