مهرجان الديوان ببشار : المرتبة الأولى لفرقة "أولاد القعدة" لعين الصفراء

توجت فرقة "أولاد القعدة" لعين الصفراء،بولاية النعامة، بالمرتبة الأولى في فعاليات الطبعة ال 12 للمهرجان الثقافي الوطني للموسيقى و رقص الديوان الذي اختتمت فعالياته سهرة امس ببشار.

وقد تمكنت هذه الفرقة، المكونة أساسا من شباب موسيقيين مختصين في هذا الطابع الفني (الديوان) من ذات المنطقة،من إقناع لجنة تحكيم هذه الطبعة من خلال عرضها و التحكم الجيد و كذا ببراعة أدائها.

وعادت المرتبة الثانية لأعضاء فرقة "أولاد أهل الطرح" لولاية بشار، فيما تحصلت فرقة "أهل الديوان جيل سيد" (بشار) على المرتبة الثالثة.

ومنحت كذلك الجائزة الخاصة،ضمن هذا الحدث الثقافي و الفني الذي شاركت في مسابقته حوالي عشرة فرق من مختلف مناطق الوطن، لفرقة "دندون نساء لالة خيرة" من ولاية غرداية التي كانت تستحق واحدة من المراتب الثلاثة الأولى بفضل تحكم معلمة لالة خيرة في آلة القمبري, و هي آلة وترية خاصة بموسيقى الديوان، حسب ردود فعل استقتها "واج" ضمن بعض الحاضرين و باحثين محليين في التراث الثقافي.

و تم بالمناسبة تنظيم وقفة اجلال وعرفان لعميد الديوان بالوطن المعلم محمد بهاز، وأحد عمالقة هذا النوع من الموسيقى العريقة الذي أعرب بالمناسبة عن سعادته لهذه الالتفاتة.

كما نظمت وقفة مماثلة تكريما للمعلم بوفلجة جدي، أحد أعمدة موسيقى الديوان بمنطقة بشار الذي كرس جزء كبيرا من حياته لهذا النوع الغنائي التقليدي بمنطقة بشار و خارجها.

و تميزت السهرة الختامية للمهرجان ( 31 أغسطس-3 سبتمبر)، التي نشطتها فرقة "الشرع" من بلدية القنادسة (ولاية بشار)، بحضور كبير للجمهور لاسيما الشباب الذين استحسنوا التنظيم المحكم للتظاهرة المخصصة لطابع غنائي و موسيقى وكوريغرافيا سافرت عبر الأزمنة بفضل نساء و رجال أجادوا كيفية نقل هذا التراث الثقافي و الفني للأجيال الجديدة في طبوع موسيقى الديوان.