سعيدة: تنظيم المهرجان الوطني "لأدب وسينما المرأة" في نهاية سبتمبر

ستحتضن ولاية سعيدة المهرجان الوطني "لأدب وسينما المرأة " في طبعته الثالثة من 28 سبتمبر الجاري إلى 2 أكتوبر القادم حسبما علم لدى محافظ التظاهرة.

و أوضح كريم مولاي بلقاسم، لوأج، أن هذا المهرجان المنظم تحت شعار "طرافلينغ الحرف و نون المحبة", سيعرف مشاركة قرابة 50 مخرجة ومخرج سينمائي و فنانات وكاتبات وروائيات و شاعرات.

وسيشارك في التظاهرة عدة أسماء جزائرية بارزة في مجال الأدب و الرواية و الشعر على غرار ياسمينة خضرة و أمين زاوي و واسيني الأعرج و زينب الأعوج و جميلة طلباوي.

وسيكون الجمهور على موعد لمتابعة ثمانية أفلام سنيمائية ستعرض بقاعة "سينما دنيا زاد" بسعيدة وعبر مختلف الساحات العمومية للدوائر الخمس التابعة للولاية.

وفي هذا الاطار، سيقام العرض العالمي الأول لفيلم "الجنية" لبهلول عبد الكريم من ولاية سعيدة إضافة إلى عرض أفلام "بابيشا " لمونية مدور و" حتى نهاية الوقت" لياسمين شويخ و"السعداء" لصوفيا جما المتوج بجائزة أفضل إخراج في مهرجان دبي السنيمائي سنة 2017 و"عرفان" لسليم حمدي و" نهر لندن" و"شرطي بيلفيل"  لرشيد بوشارب.

و سيتخلل المهرجان، المنظم تحت إشراف وزارة الثقافة، جلسات نقاش وحوار حول الأفلام المعروضة حيث سيتم فيها فتح المجال أمام الجمهور لإبداء آرائه و ملاحظاته و طرح أسئلته حول جميع المواضيع التي تعنى بأدب و سينما المرأة وفقا لنفس المصدر.

وستنظم أيضا ورشة تكوينية في الإخراج لفائدة الشباب المولع بالفن السابع لتمكينهم من تطوير مواهبهم وفقا لمحافظ المهرجان