جيجل:انطلاق الطبعة الدولية السابعة لمسابقة صور أعماق البحر للكورنيش الجيجلي والفيلم القصير

انطلقت امس فعاليات الطبعة الدولية السابعة لمسابقة  "صور أعماق البحر للكورنيش الجيجلي والفيلم القصير " بشاطىء برج بليدة "اندرو" ببلدية العوانة غرب مدينة جيجل.

و شارك في هذه المسابقة، التي أشرفت على تنظيمها الحظيرة الوطنية لتازة بالتنسيق مع الصندوق الدولي لحماية البيئة، 23 ثنائي من مختلف الولايات على غرار جيجل والجزائر العاصمة وسكيكدة وعنابة و وهران إضافة إلى مشاركين من تونس وبحضور لجنة تحكيم تضم خبراء في السمعي البصري وباحثين في التنوع البيولوجي والبحري.

وحسب مديرة الحظيرة الوطنية لتازة ليليا بودوحان  فإن الطابع الدولي الذي اكتسته المسابقة منذ 2018، بعد أن كانت وطنية خلال الدورات الخمس الأولى، اقتصر في هذه الطبعة على المشاركة  التونسية بالنظر ''لتأخر بعض المشاركين من عدة دول في التسجيل عبر الواب والموقع الرسمي للحظيرة الوطنية تازة  الى ما بعد الآجال المحددة''.

و حسب ذات المسؤولة،  فإن " هذه المسابقة و إضافة إلى طابعها الترفيهي و التنافسي، تأتي لبعث مجموعة من الرسائل الرامية للحفاظ على الساحل البحري وحمايته فضلا عن حماية المحيط تحت الماء وكذا إبراز التنوع و الثراء البيولوجي لسواحلنا وشواطئنا ناهيك عن استحداث بنك معلومات بيئي للحظيرة الوطنية لتازة".

وحددت لجنة التحكيم عدة معايير لهذه المسابقة أهمها أن لا تتعدى مدة الغوص 60 دقيقة بعمق 25 مترا على طول المسلك تحت الماء الذي أنجزته ذات الحظيرة، حسب السيدة بودوحان.

و قد خصصت جوائز قيمة للفائزين الثلاثة إضافة إلى جائزة رابعة من اختيار لجنة التحكيم ستسلم يوم غد الجمعة في حفل الاختتام بعد انتهاء المنافسة التي ستتواصل على مستوى المنار الكبير.

من جهة أخرى، أكدت ذات المتحدثة أن التفكير جار للقيام بخطة عمل جديدة قصد إعطاء المسابقة "بعدها الدولي الذي يليق بها" ومن ثم السماح بإيصال المعلومة لأكبر عدد من المهتمين للمشاركة في هذا الحدث الهام.