جوليان كليرك يحتفل بمرور 50 سنة على بداية مشواره بأوبرا الجزائر

أحيا الملحن والمغني الفرنسي جوليان كليرك مساء أمس الخميس حفلا بمناسبة مرور 50 سنة على انطلاق مشواره الفني.

ونظم هذا الحفل، الذي يندرج في إطار الجولة العالمية بمناسبة خمسينية المغني، المعهد الفرنسي بالجزائر حيث حضره محبو هذا الفنان الذي يملك في رصيده حوالي 20 ألبوما بيعت منها ملايين النسخ في العالم.

وقد أدى المغني الفرنسي (70 سنة) مع فرقته مجموعة من أغانيه الشهيرة على غرار "اجعل لي مكانا" و "دع الشمس تدخل" و "في سبتمبر".

كما قام جوليان كليرك بتأدية أغنية "فور مي فورميدابل"  للمغني الفرنسي الشهير شارل أزنافور تكريما له .

وقد حضر حفل جوليان كليرك، الذي يغني للمرة الثانية في الجزائر بعد 44 سنة،  أعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمد في الجزائر منهم السفير الفرنسي بالجزائر، كزافيي دريونكور.

وبهذه المناسبة قال المغني الفرنسي "لقد غنيت في قاعة الاطلس عام 1975 (الجزائر العاصمة) وأنا اليوم سعيد جدا بوجود هذا الجمهور المرحب والرائع أكثر من قبل"

ولد جوليان كليرك عام 1947 ببايرس حيث بدأ يهتم بالموسيقى منذ صغره، وفي الستينيات بدأ بعزف أول مؤلفاته قبل أن يصعد على ركح الاولمبيا لأول مرة وهو ابن العشرين ليؤدي بعدها  ألبومه الاول عام 1969.