وهران: الأصالة و المعاصرة تلقي بظلالها على مسرحية "الخيمة"

تم مساء امس بالمسرح الجهوي "عبد القادر علولة" لوهران تقديم العرض العام لمسرحية " الخيمية " من إنتاج تعاونية ورشة الباهية للمسرح و الفنون بوهران.

وتعالج هذه المسرحية إشكالية الأصالة والمعاصرة في المجتمع العربي من خلال قصة اجتماعية تدور أحداثها وسط عائلة تعيش صراع حول التشبث بمختلف مقومات المجتمع الأصيلة من جهة والرغبة في التغيير والإصلاح و تجديد المفاهيم و الأفكار من جهة أخرى.

ويشارك في هذا العمل المسرحي الممثلين إيمان بلحية و إبراهيم حدي ومجاهري صهيب محمد حيث تعتبر أول تجربة لهم في عالم التمثيل وذلك بعد أن تم تكوينهم بالإقامة المسرحية بحمام بوحجر (عين تموشنت) حسبما ذكره المخرج سعيد بوعبد الله.

كما اعتمد فريق هذا العمل الجديد، الذي ساهم فيه صندوق الدعم لوزارة الثقافة، على كل ما تحمله الخيمة من رمزية ودلالات اجتماعية وتراثية و عادات و تقاليد باعتبارها فضاء للذاكرة وحيز للإنتاجات الثقافية والفكرية.

وقد تابع الجمهور الوهراني، طيلة ساعة و10 دقائق، هذا العرض المسرحي الذي ألفه المغربي أحمد قارس الذي يخوض تجربة فنية ثانية مع ذات المخرج بعد النجاح الذي حققته مسرحية " أنا والمارشال " على المستوى الوطني والمغاربي.

وأبرز المخرج بوعبد الله، الذي يعد رئيس تعاونية ورشة الباهية للمسرح والفنون، أن "الجمهور الوهراني ذواق للفنون الدرامية والذي يعطي للخشبة والفنان حقهما مما يجعلنا دائما من خلال هذه التجربة المشتركة أن نعود إليه بأعمال تكون في مستوى تطلعاته الفنية الرامية إلى ترقية الفن الرابع".

للإشارة تحوز تعاونية "ورشة الباهية" على رصيد من الأعمال المسرحية التي نالت إعجاب الجمهور منها " أنا و المارشال" و "بدون عنوان" و " الجرس". وظفرت بعدة جوائز على مستوى التظاهرات المسرحية بالجزائر و المغرب و تونس.