ورقلة: أيام ولائية للفلكلور و الأغنية المحلية و الطرب البدوي

انطلقت مساء امس بورقلة فعاليات الطبعة الأولى من الأيام الولائية للفلكلور و الأغنية المحلية و الطرب البدوي في أجواء احتفالية بهيجة زينتها الرقصات الفلكلورية المحلية المستمدة من التراث و الثقافة الورقلية العريقة .

و تندرج هذه التظاهرة التراثية، المنظمة بمبادرة من محافظة المهرجان الثقافي المحلي للفنون و الثقافات الشعبية و دار الثقافة "مفدي زكرياء"، في إطار افتتاح الموسم الثقافي 2019/2020 و تهدف إلى تعزيز روح الإنتماء و ترقية الفنون التراثية المحلية، حسبما أوضح لـ"وأج" محافظ المهرجان.

وتنشط هذا الحدث الثقافي والتراثي على مدى أربعة أيام بدار الثقافة "مفدي زكرياء" كوكبة من الفرق الفلكلورية و عديد عشاق الغناء التراثي وفرق الطرب البدوي من مناطق ورقلة وتقرت والعالية سهرات فنية في الطرب البدوي و الأغنية المحلية بالعربية و الأمازيغية، مثلما ذكر السيد سعيد وهبي مداني.

وبرمجت في السهرة الأولى وصلات في الطرب البدوي و حفل فني ساهر داخل الخيمة، وتقديم استعراضات فلكلورية محلية متنوعة لعديد الفرق المحلية، حسب المنظمين.

كما تنظم بذات المناسبة عديد المعارض و الورشات في الصناعات التقليدية و الحرفية والمهن التراثية والتعريف بالمناطق السياحية و اللباس الورقلي التقليدي و التصوير الفوتوغرافي و أخرى تجسد الحياة اليومية لسكان المنطقة والتي تبرز الموروث الثقافي المحلي.

و بالمناسبة دعا محافظ المهرجان كافة الفاعلين في الحقل الثقافي والتراثي إلى " تفعيل التواصل بين الأجيال المتعاملة مع هذا النوع من الفنون الذي تزخر بها الولاية، والقيام بأبحاث ودراسات أكاديمية من أجل ترقيته والمحافظة عليه".