افتتاح السنة الدراسية الجديدة لمؤسسات التكوين الفني والثقافي

اشرف اليوم الأحد بالجزائر العاصمة وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة وزير الثقافة بالنيابة  حسن رابحي على افتتاح السنة الدراسية  2019-2020 بحضور أعضاء من الحكومة ومدراء لمعاهد و مدارس التكوين التابعة لقطاع الثقافة.

و قال الوزير، في كلمة القاها بالمناسبة امام الطلبة بقصر الثقافة مفدي زكريا، ان  "416"  طالب التحقوا بمؤسسات التكوين الفني و الثقافي في كل الاطوار و التخصصات، مشيرا الى ان "كل الظروف البيداغوجية و الخدماتية متوفرة" لاستقبال الطلبة الجدد

و اشاد  رابحي بـ "الجهود المبذولة" من اجل تحسين نوعية البرامج البيداغوجية والمتمثلة في ادخال نظام "ليسانس-ماستر-دوكتوراة (LMD) و تعميمه في جميع مجالات التكوين" لا سيما في الموسيقى والفنون الجميلة والتراث الثقافي بالإضافة الى تجهيزها بوسائل تقنية حديثة.

و اعلن الوزير عن فتح التسجيلات لنيل شهادة الماستر في التراث بالمدرسة الوطنية لحفظ الممتلكات الثقافية و ترميمها و التي خصص لها بدءا من هذه السنة مقرا جديدا بمدينة تيبازة.

كما ذكر رابحي باتفاقيات الشراكة التي تربط  مدارس التكوين الثقافي و الفني مع نظرائها في العديد من الدول الاجنبية التي بموجبها يتم "تبادل الخبرات وانتاج اعمال مشتركة".

وحضر حفل افتتاح السنة الدراسية الجديدة وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد و وزير التعليم العالي و البحث العلمي طيب بوزيد الى جانب مدراء لمعاهد التكوين الثقافي و الفني واطارات قطاع الثقافة.

للإشارة يخص الدخول المدرسي للسنة الجارية كل من المدرسة الوطنية لحفظ الممتلكات الثقافية و ترميمها و المدرسة العليا للفنون الجميلة والمعهد  العالي للموسيقى والمعهد العالي لمهن فنون العرض و السمعي البصري (ISMAS).