مستغانم: المسابقة الوطنية للشعر الملحون "جائزة سيدي لخضر بن خلوف" في نوفمبر المقبل

ينظم قطاع الثقافة لولاية مستغانم الطبعة الثالثة للمسابقة الوطنية للشعر الملحون لنيل "جائزة سيدي لخضر بن خلوف" شهر نوفمبر المقبل بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، حسبما علم من مديرية الثقافة.

وقامت دار الثقافة "ولد عبد الرحمن كاكي" -حسب نفس المصدر- بالإعلان عن موضوع هذه الطبعة والمتمثل في "مدح المصطفى صلى الله عليه وسلم" فيما تعد المسابقة مفتوحة لكل شعراء الملحون عبر الوطن.

وتم الإعلان أيضا عن شروط ومواعيد وكيفية المشاركة في هذه المسابقة التي سيتم تسليمها خلال الشهر المقبل ضمن الاحتفالات الولائية بالمولد النبوي الشريف، يضيف المصدر ذاته.

ويشترط للمشاركة في هذه المسابقة -تضيف مديرية الثقافة - أن تكون القصيدة بالملحون الجزائري وأن تكون جديدة ولم يتم القائها من قبل أو المشاركة بها في أية مسابقة أخرى وأن تتكون من 40 بيتا ويتم إرسالها عبر البريد الالكتروني الخاص بلجنة التحكيم قبل 2 نوفمبر المقبل.

للتذكير، توج الشاعر عبد الغفار عبد الحفيظ من ولاية المسيلة بجائزة الطبعة الأولى للمسابقة الوطنية للشعر الملحون في 2017 ونال الشاعر عادل مكاوي من ولاية الجلفة جائزة العام الماضي متفوقا على 22 شاعرا وشاعرة من 12 ولاية من الوطن.

وعاش سيدي لخضر بن خلوف، الذي تحمل هذه المسابقة اسمه، في القرن السادس عشر بمنطقة الظهرة شرق ولاية مستغانم وقضى أزيد من 124 سنة في نظم القصائد التي كان أغلبها في غرض المدح (مدح الرسول صلى الله عليه وسلم) بالعامية الجزائرية ما عدا قصيدتان ملحميتان فقط هما "قصة مزغران معلومة" التي تروي وقائع معركة مزغران الشهيرة بين الجزائريين والمحتل الإسباني (22-26 أغسطس 1558) وقصيدة ملحمية أخرى حول معركة شرشال التي كانت في نفس الفترة كما تشير إليه المصادر التاريخية.