المهرجان ال11 للموسيقى السمفونية بالجزائر العاصمة: عروض من كوريا الجنوبية وايطاليا وتركيا والنمسا

أحيت فرق موسيقية من كوريا الجنوبية وايطاليا وتركيا والنمسا حفلا موسيقيا في الغناء الأوبرالي، وقدمت قطعا موسيقية بآلات العزف على الأوتار، في جو بهيج حضره الجمهور العاصمي بكثرة للتمتع بأعمال الموسيقيين المشهورين، وهذا في إطار برنامج المهرجان الحادي عشر للموسيقى السمفونية المنظم بأوبرا الجزائر بوعلام بسايح.  

وتوالت العروض الثنائية والثلاثية والرباعية، على مدار ساعتين من الزمن بأوبرا الجزائر، لتقدم للجمهور الحاضر برامجا متنوعة من مختلف الحقب التي ميزت الموسيقى العالمية علاوة على برامج أخرى معاصرة.

وللمرة الأولى في الجزائر العاصمة، أبدع الثنائي الكوري الجنوبي المكون من عازف البيانو اينجي هان ومغنية السوبرانو هيويونغ كيم، من خلال جملة من المنوعات الموسيقية التي كتبها أكبر الموسيقيين على غرار كلود ديبيسي وستروس وأوبرادروس ودونيزيتي وشارل غونود ولينورد برنشتاين.

أما الثلاثي الايطالي المكون من مغنية السوبرانو باربارا فافالي والتينور انريكو زاقني وعازف البيانو كارلو أرديتسوني فقد قدم أداء أبان فيه عن علو كعبه بعزف حوالي عشرة مقطوعات موسيقية قصيرة للومباردو ولاهر وجملة أخرى من الغناء المستمد من التقاليد الايطالية.

من جهته، قدم الرباعي التركي "CSO Cello Quartet" الممثل في عازفي الكمان ابراهيم أيدوغدو ويغيت تان وياز ارماك وعمر سانغلر للجمهور الحاضر أداء راقيا من خلال عشرة مقطوعات معاصرة في شكل أصناف موسيقية مختلفة لأكبر الموسيقيين شهرة.

أما الخماسي النمساوي "Concilium Musicum Wien" فقد أدى عشرة قطع موسيقية لكل من هايدن وستراوس وبول انجيري.   

وشهدت هذه الأمسية الغنائية حضور سفراء وممثلين عن البعثات الديبلوماسية المعتمدة بالجزائر.

هذا ويشارك 16 بلدا في المهرجان الحادي عشر للموسيقى السمفونية الذي يتواصل إلى غاية 17 أكتوبر الجاري بأوبرا الجزائر بوعلام بسايح، وستشهد أمسية الثلاثاء عروضا لكل من السويد واليابان وروسيا.