المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية: عروض كل من السويد وروسيا و اليابان بأوبيرا الجزائر

أحيت فرق موسيقية من السويد و روسيا و اليابان مساء أمس الثلاثاء حفلا موسيقيا بأوبرا الجزائر بوعلام بسايح في إطار برنامج المهرجان الثقافي الدولي الحادي عشر للموسيقى السمفونية.

وخلال اليوم الرابع من هذا الحدث، المخصص للموسيقى السيمفونية، توالى الثلاثي السويدي أليكسا و يوكوهاما سينفونييتا و الجوق الروسي سيرفينايا فينيزيا على خشبة أوبرا الجزائر على مدار ثلاث ساعات من الزمن بحضور جمهور غفير.

في بداية السهرة أدى ثلاثي ستوكهولم أليكسا مقطوعات موسيقية عالمية لمؤلفين كبار على غرار السويدي بو ليندي (1933-1970) و النمساوي انتون فيبرن (1833-1945) و المغنية و المؤلفة البلجيكية ايفا ديل أكوا.

وقد أبهرت مغنية السوبرانو ألكسندرا بوشيل و العازف على البيانو لوف داروينغر و العازف على الكمان كريشان لارسون الجمهور من خلال أداء مقطوعات موسيقية مشهورة مثل   "From Akhmatova songs" لمؤلف الموسيقى الكلاسيكية البريطاني جون كنيت تافينير و "From fourteen songs of spring" للمؤاف بو ليندي .

ومن جهتها، أدت الفرقة اليابانية "Yokohama Sinfoneitta" مقطوعات مختلطة و متنوعة من خلال المزج بين آلة البيانو و الكمان و آلة الزمخري مصحوبة بأغان من أداء تاييكا هينو.

وعند نهاية السهرة، تميزت فرقة Servenaya Venezia، احدى ألمع الفرق الموسيقية بسان بيترسبورغ، بالأداء الرائع لموسيقييها الموهوبين الشباب.

وقد أدى هذا الجوق بقيادة ادوارد تومشا على آلة الكمان نحو خمسة عشر مقطوعة موسيقية من الذوق العالي لمؤلفين كبار على غرار جورج بيزت (1838-1875) و جيواشينو روسيني (1792-1868) و تشايكوفسكي.

وقد حضر هذه الأمسية الغنائية أعضاء من السلك الديبلوماسي المعتمد بالجزائر.

هذا ويشارك 16 بلدا في المهرجان الحادي عشر للموسيقى السمفونية،الذي يتواصل إلى غاية 17 أكتوبر الجاري بأوبرا الجزائر بوعلام بسايح، وستشهد أمسية اليوم عروضا لكل من ألمانيا و تونس و سوريا.