الطبعة ال24 لصالون الجزائر الدولي للكتاب: الاولوية لكتاب الشباب

ارتأت الطبعة ال24 من صالون الجزائر الدولي للكتاب (سيلا 2019)، المزمع تنظيمها من 30 اكتوبر الى ال9 نوفمبر، ان تعطي الاولوية للكتاب الشباب و الحائزين على الجوائز الادبية الجزائريين و الاجانب مع تقليص برنامج اللقاءات.

و يشير برنامج التظاهرة الى ان قصر المعارض بالصنوبر البحري بالجزائر العاصمة (سافكس) سيستضيف حوالي 1030 دار نشر من بينها زهاء 300 دار نشر جزائرية ستعرض حوالي 183000 عنوان.

كما سيكون الجمهور هذه السنة على موعد بلقاء حول التاريخ بعنوان "1919: الجزائر امام تحديات الحرية و القرن" فضلا عن محاضرات حول الادب و المسرح و الشعر الملحون و الشريط المرسوم.

و من المنتظر ان تكون دولة السنغال ضيفة شرف الطبعة ال24 من هذا الصالون حيث ستكون ممثلة بمؤلفين على غرار حميدو سال و خليل ديالو و رحماتو سيك سامب او ايضا عبد اللاي راسين سنغور.

كما سيتم في ختام الصالون تنظيم لقاءات بين ناشرين جزائريين و سنغاليين.

اما "روح الباناف"، الفضاء الذي خصص للمهرجان الثقافي الافريقي الذي انشئ سنة 2009، فسيكون فرصة للتطرق للمهرجان العالمي لفن الزنوج بداكار (1966)، كما برمج المنظمون يوما خصص للاكتشافات الاثرية الاخيرة التي جرت بعين بوشريط (سطيف) ينشطها مجموعة من علماء الاثار.

و سيحتضن هذا الفضاء استذكارا خاصا، جاء به الصالون لاحياء الذكرى ال30 من وفاة المؤلف و الكاتب المسرحي كاتب ياسين، اما الممثل سيد احمد أقومي فسيقرأ بعض نصوص الكاتب.

و ستفتح هذه الطبعة من الصالون، خشبة ركحها لمؤلفين دوليين اثنين فقط هما الفلسطيني ابراهيم نصر الله و الجزائرية-الامريكية ايلين مخطفي المناضلة و كاتبة "الجزائر، عاصمة الثورة" و هي البرمجة التي بررها ضعف الميزانية المخصصة للتظاهرة التي انتقلت من 60 مليون دج سنة 2018 الى 55 مليون دج هذه السنة، حسبما اكده محافظ الصالون محمد ايغرب، فيما بلغت ميزانية هذه التظاهرة 120 مليون دج سنة 2015.

في ذات السياق عادت مسابقة احسن ملصقة لطبعة 2019 من صالون الجزائر الدولي للكتاب الى قادة حميدي الذي اقترح عملا يمثل القارة الافريقية مكونة من كتب مفتوحة في فضاء الطبعة ال24 من الصالون الذي نظم تحت شعار "الكتاب قارة".

من جانبه اكد مدير مكتب الكتاب بوزارة الثقافة جمال فوغالي ان اللجنة الوطنية للقراءة كانت قد قدمت تحفظات فيما يخص 56 عنوانا ذات طبيعة دينية من مجموع 183000 كتابا من المتوقع ان يعرضه المشاركون الاجانب .