الطبعة الثانية للمهرجان الوطني للمواهب الشابة في الغناء بالجزائر العاصمة هذا الأربعاء

تنطلق هذا الأربعاء بالجزائر العاصمة الطبعة الثانية من المهرجان الوطني للمواهب الشابة في الغناء، حيث يرتقب مشاركة قرابة 100 شاب وشابة من جميع ولايات الوطن، حسبما علم اليوم لدى المنظمين.

وقالت رئيسة لجنة الاتصال للمهرجان كريمة شرفي، في تصريح لـ/وأج، أن الطبعة الثانية من هذا المهرجان، الذي سيتأهل من خلاله الفائزون لدخول "مدرسة المواهب الشابة في الغناء''، تأتي بعد تلك التي احتضنتها العاصمة شهر يونيو المنصرم، وهي استمرارية للفعاليات الفنية الموجهة لفئة الشباب والتي تبادر إلى تنظيمها في كل مرة مديرية الشباب والرياضة والترفيه لولاية الجزائر، تحت اشراف الوزارة الوصية و مصالح ولاية الجزائر، على أن يتنافس في هذه الطبعة 96 شابا وشابة من جميع ولايات الوطن.

وأضافت المتحدثة أن المشاركين المعنيين بهذه المسابقة هم من المنتسبين لدور الشباب عبر 48 ولاية، علما أن الشريحة العمرية للمتنافسين تتراوح بين 18 الى 30 سنة، فيما تحتفظ هذه الطبعة بشعارها الاول و هو ''مؤسسات الشباب محاضن للمواهب الشابة".

وسيلتحق لمعنيين بالمركز الثقافي محمد عيسى مسعودي بحسين داي غدا الثلاثاء والذي سيحتضن جميع أطوار هذه  الفعالية الفنية، حسب ذات المتحدثة.

و تنطلق التصفيات بشكل رسمي بعد غد الاربعاء في تمام الساعة السادسة مساء، لتتوج بسهرة ختامية الأحد المقبل (3 نوفمبر) بنفس القاعة، سيتم من خلالها اختيار 20 فائزا والذين سيستفيدون خلال الفترة الممتدة من 19 الى غاية 31 ديسمبر المقبل من تكوين وتربص تطبيقي على مستوى مدرسة المواهب الشابة للغناء والتي ستقام على مستوى المركز الدولي للكشافة الاسلامية بسيدي فرج بالعاصمة.

وستمكن فترة التربص بالمدرسة من التعرف على آخر المُتوجين بهذه الطبعة باختيار 6 فائزين، (3 ذكور و3 إناث)، والذين سيتمكنون لاحقا، إضافة إلى الحصول على جوائز مالية، من المشاركة في مختلف التظاهرات الفنية والثقافية الغنائية التي تقيمها وزارة الشباب والرياضة في إطار إحياء المناسبات الشبانية المحلية والوطنية التي تقام على مدار السنة، تضيف السيدة شرفي.