المسابقة الوطنية في الحروفيات بتلمسان: فوز ياسين سمري من أم البواقي بالمرتبة الأولى

فاز الخطاط ياسين سمري، من ولاية أم البواقي، بالمرتبة الأولى في الطبعة الثالثة للمسابقة الوطنية في الحروفيات التي اختتمت فعالياتها مساء امس بدار الثقافة "عبد القادر علولة" لتلمسان.
وتم في ختام هذه التظاهرة،المنظمة من طرف المتحف العمومي الوطني للخط الإسلامي لتلمسان بمناسبة إحياء ذكرى اندلاع الثورة التحريرية المجيدة، تكريم أصحاب المراتب الثلاثة الأولى حيث حل الخطاط عثمان علالو، من الجزائر العاصمة،ثانيا فيما عادت المرتبة الثالثة لمصطفى بوترفاس من ولاية سيدي بلعباس.
وتم بالمناسبة أيضا عرض الأعمال المشارك بها والتي تضمنت لوحات في الفن التشكيلي تم فيها توظيف الخط العربي للتعبير عن مظاهرات 17 أكتوبر 1961 وذكرى ثورة 1نوفمبر 1954 موضوعي هذه المسابقة التي انطلقت في 27 أكتوبر الجاري بدار الثقافة "عبد القادر علولة" تحت شعار "فنان ثائر في حب الجزائر".
وتم تقييم الأعمال من طرف خطاطين باعتمادهم على التقنيات الصحيحة لتوظيف الخط العربي في اللوحة الفنية و جمالية اللوحة و غيرها من المعايير الأخرى.
كما تم تكريم الخطاط محمد لبحيرى من مدينة مغنية (تلمسان) الذي ساهم في إنجاز الرمز الخاص بالمتحف العمومي الوطني للخط الإسلامي لتلمسان.
كما تضمنت مراسيم حفل الاختتام تكريم المشاركين في هذه التظاهرة بشهادات تقديرية وعرض شريط وثائقي حول فعاليات هذه المسابقة وتقديم وصلات موسيقية لفرقة قناوة لتلمسان.