صالون الجزائر الدولي ال24 للكتاب يفتح أبوابه للجمهور

افتتح صباح اليوم الخميس صالون الجزائر الدولي  ال24 للكتاب أبوابه للجمهور بقصر المعارض الصنوبر البحري (الجزائر العاصمة) والذي عرف توافد الزوار بأعداد كبيرة.

وبمجرد افتتاح الصالون، توجه الزوار وغالبيتهم من الشباب نحو الجناح المركزي الذي يعد الفضاء الأكثر استقطابا بقصر المعارض والذي يستقبل بالخصوص العارضين المختصين في الآداب والتاريخ والكتب الأكاديمية والمدرسية وشبه المدرسية وكذا القواميس.

وجلب جناح السينغال، ضيف شرف هذه الطبعة الزوار المهتمين بثقافة وآداب هذا البلد الإفريقي حيث يقترح هذا الجناح حوالي 400 عنوان باللغة الفرنسية في الأدب والتاريخ والفكر وغيرها من المجالات.

ومن بين الدور النشر التي شهدت اقبالا كبيرا للزوار نذكر دار المثقف للنشر والتوزيع التي اكتظ جناحها منذ اللحظات الاولى بالمواطنين،مثلما تظهره الصورة، جاؤوا لاقتناء ما جادت به من كتب حديثة الطبع .

وفي سياق متصل نشير الى ان هذه الدار، التي لم يمر على تاسيسها 5 سنوات، يسيرها طاقم شاب تقوده الشقيقتين سميرة وسليمة منصوري، استطاعت ان تنافس دور النشر الكبرى بجديتها واحترافيتها في العمل 

وتعتبر دار المثقف من الدور المميزة حيث انفردت باصدار جريدة مختصةوهي اسبوعية "المثقف" الي سيتم توزيع نسخ منهافي الصالون.

للاشارة فان دار المثقف ستنظم بيع بالتوقيع لازيد من 300 كاتب طيلة ايام المعرض الدولي للكتاب.

يذكر انه تم مساء أمس الأربعاء الافتتاح الرسمي لصالون الجزائر الدولي ال24 للكتاب من  طرف وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة و وزير الثقافة بالنيابة حسن رابحي  بحضور نظيره السينغالي عبد اللاي ديوب.

المصدر:نوافذ ثقافية-واج