وهران:الفرقة الموسيقية للحرس الجمهوري تمتع رفقة الفرقة الموسيقية للجيش الروسي الجمهور

قدمت الفرقة الموسيقية الهارمونية للحرس الجمهوري رفقة الفرقة الموسيقية للجيش الروسي، سهرة امس السبت بمركز الاتفاقيات " محمد بن احمد " بوهران، حفلا موسيقيا في إطار احياء الذكرى ال 65 للثورة التحريرية أمتع الجمهور الغفير من الضيوف والمدعوين.

وفي مستهل الحفل، الذي حضره قائد الناحية العسكرية الثانية اللواء مفتاح صواب ورئيس البعثة العسكرية بالجزائر اللواء بارزان الكسندر و ضباط سامون ومسؤولون محليون وفنانون ومواطنون من مختلف الاعمار، أدت الفرقتان معا بقيادة مشتركة لكل من عبد الرحمن حمارد والروسيين قسطنطين بيتروفيتش النشيدين الوطنيين الجزائري والروسي.

وتابع الجمهور،على مدار أكثر من ساعتين من الزمن، العديد من المقطوعات الموسيقية من التراث الغنائي الجزائري من مختلف الطبوع من شعبي وشاوي ووهراني وصحراوي وقائلي والتي تجاوب معها الحضور .

كما أدت المطربة الروسية سفيتلانا إلينا على عزف الفرقتين العديد من الأغاني التراثية من الرصيد الروسي.

وتضمن الحفل، المنظم تحت الرعاية السامية للسيد الفريق نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح ,أغاني وطنية للبلدين أدتها الفرقتان معا على غرار من "جبالنا" و" جزائرنا" و" يا شهيد الوطن" بالنسبة للجزائر و " كاتيوشا" و" بود موسكوفني فيتشير" بالنسبة لفديرالية روسيا.

والمنسجم قد استطاع موسيقيو الفرقتين الذين تجاوز عددهم المائة ان يسافروا بأدائهم والمميز بإحساس الجمهور في عالم وسحر هذه الموسيقى الراقية.

وقبل انطلاق الحفل كان قائد الناحية العسكرية الثانية اللواء مفتاح صواب قد أبرز في كلمته ان هذا الحفل "يعتبر فرصة لتوطيد العلاقات وتعزيزها اكثر مع شركائنا وأصدقائنا من روسيا الذين يشاركوننا هذه المناسبة التاريخية العزيزة على الجزائريين والجزائريات".

ومن جانبه شكر رئيس البعثة العسكرية الروسية اللواء بارزان الكسندر قيادة الجيش الوطني الشعبي على اتاحة الفرصة للفرقة الموسيقية لجيش بلاده لمشاركة في الاحتفالات بذكرى اندلاع الثورة التحريرية مشيرا الى " ان للجزائر تاريخ ثرى له جذور عميقة وان العلاقات بين الجزائر وبلاده تتطور بنجاح على مدى السنوات وتعتمد الاحترام المتبادل والتعاون الوثيق ".

وقد تم في ختام الحفل تكريم رئيسي الفرقتين والمغنية الروسية ورئيس الوفد الروسي سارغي ساكوف من قبل قائد الناحية العسكرية الثانية اللواء مفتاح صواب الذي تم تكريمه هو أيضا من قبل رئيس الوفد الروسي.

يذكر ان الفرقتين الموسيقيتين قد أحيتا سهرة يوم الخميس الماضي حفلا مماثلا بالجزائر العاصمة وستقدمان حفلا موسيقيا اخرا سهرة يوم الأحد بمدينة قسنطينة.