انطلاق الموسم الثقافي للمجلس الإسلامي الأعلى

أشرف رئيس المجلس الاسلامي الاعلى ابو عبد الله غلام الله، امس بالجزائر العاصمة،على اعطاء اشارة الانطلاق لفعاليات الموسم الثقافي للمجلس لسنة 2019 /2020.

وبالمناسبة ذكر السيد غلام الله، في كلمة له،بان هذه الاحتفالية تتزامن والذكرى ال 64 لانطلاق  شعلة اول نوفمبر الخالدة سنة 1954 وذكرى المولد النبوي الشريف محمد رسول الله (ص) وتظاهرة الصالون الدولي  للكتاب وهي كما قال "مواعيد ذات اهمية كبيرة لبعث الجزائر الجديدة" متمنيا ان يكون هذا الموسم "حافلا واوسع" في طرح قضايا المجتمع وانشغالاته مشيرا الى ان بعض التساؤلات التي طرحها المجلس من خلال ملتقياته مثل "مستقبل الاسلام " قد لقيت صدى في كثير من الدول الاسلامية وخلقت نقاشات.

كما اشاد رئيس المجلس بالأساتذة والباحثين الجامعيين الذين اجتهدوا طوال السنة المنصرمة بالأفكار العلمية وسلطوا الاضواء على الكثير من القضايا المبهمة والغامضة بتحليلاتهم الأكاديمية مضيفا بانه يطمع الى فتح قنوات التعاون مع مختلف الجامعات الجزائرية لفتح نقاشات علمية في المواضيع التي تهم الشعب والبلاد.

وفي مستهل الاحتفالية  تم تقديم حصيلة السنة المنصرمة التي اتسمت بتنظيم العديد من النشاطات الثقافية والفكرية والدينية اهمها عشرة تجمعات نظمت بمقر المجلس والمكتبة الوطنية الجزائرية في محاولة لخلق فضاءات للتفاهم والحوار والافكار.

ومن جهته أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة وزير الثقافة بالنيابة، حسن رابحي، على اهمية هذا الموعد شاكرا السيد غلام الله على المجهودات التي جعلت من المجلس نبراس "يضئ طريقنا" كما قال "لتعزيز القيم الوطنية والدينية والنهوض ببلادنا". 

كما دعا الى تحصين الاجيال بهذه القيم لان "هناك اعداء لايزالون في كل مكان يتربصون بالوطن والمؤسسات" مؤكدا عزم الشعب وقيادته من اكثر وقت مضى لمواصلة الدرب وتحقيق النجاح خاصة الاستحقاق الرئاسي المنتظر في 12 ديسمبر القادم .

وفي الاخير تم تكريم ثلة من الاساتذة والباحثين عرفانا بإسهاماتهم في تنشيط مختلف اللقاءات والملتقيات للمجلس الاسلامي الاعلى.