المسرح الوطني الجزائري يعلن عن خمسة انتاجات جديدة لموسم 2020/2019

أنتج المسرح الوطني الجزائري خمس مسرحيات جديدة لموسم 2020/2019 من بينها اثنين عامة برمجت للعرض خلال الشهر الجاري، حسبما اعلنه المسرح الوطني الجزائري.

و اوضح ذات المصدر ان هذه المؤسسة، التي تعني بالفن الرابع، ستعرض امام الجمهور خلال شهر نوفمبر كل من مسرحية "جي بي أس" التي ألفها و اخرجها محمد شرشال و "اراجعين، راجعين" المستوحاة من رواية "الشهداء يعودون هذا الاسبوع" للأديب الجزائري الطاهر وطار و اخراج حميدة آيت الحاج و "العصفور" المقتبسة من رواية "لوبوزندورفر" للكاتب المجري فيرانك كارينتي.

و قد صممت مسرحة "جي بي أس" على انها تكملة لمسرحية "ما بقات هدرة" (ليس هناك ما يقال) التي تم تكريمها في سنة 2017 بمناسبة تنظيم الطبعة ال12 من المهرجان الوطني للمسرح المحترف، و هي عبارة عن كوميديا عبثية ذات موضوع شامل مدرجة ضمن سجل المسرح الصامت و الذي يعالج مسالة قولبة المجتمع واستلاب الفرد.

اما "راجعين راجعين" لحميدة ايت الحاج فهي ثمرة عمل فريق كامل اجتهد في اقتباس حر لعمل الطاهر وطار (1936 - 2010) التي اقترحت بالأمازيغية مع حوارات بالقبائلية و الشلحية و الشاوية على انغام موسيقى ترقية.

و قد اختارت حميدة ايت الحاج، التي راهنت على قوة النص و مهارة الممثلين، تقديم مسرحيتها مع مؤثرات مسرحية تفتقر تقريبا الى "الديكور" في اطار صيغة محينة تتضمن ثلاثة ادوار غير مسبوقة مع خاتمة او نهاية تختلف عن تلك التي جاءت في النص الاصلي.

في حين تناولت مسرحية "الزاوش" (العصفور)، التي هي عبارة عن ملهاة في قالب تراجيدي لكمال يعيش، قصة فنان يغوص في اللاوعي و يتحول الى كائن سادي شرير.

اما مسرحية "جحا"، التي هي عبارة عن عرض من عروض الشارع، لربيع قشي و "اجنحة نمولة"، وهي مسرحية موجهة للأطفال، من اخراج نضال الجزائري فستعرضان خلال السنة المقبلة، حسب المسرح الوطني الجزائري.