سيلا ال24: إختتام الصالون وسط حضور كبير للجمهور

اختتمت مساء امس بالجزائر العاصمة الطبعة ال24 لصالون الجزائر الدولي للكتاب بعد 10 أيام من الفعاليات وسط حضور كبير للجمهور.

وعرف اليوم الأخير للصالون حضور جمهور غفير توافد على مختلف أجنحة الصالون التي قدمت تخفيضات وصلت عند بعض دور النشر حتى "40 بالمائة" كما في دار "المطبوعات الجامعية" المصرية ودار "المسيرة" الأردنية.

وعرفت مختلف أجنحة دور النشر الجزائرية والعربية بالجناح المركزي المختصة في الكتب الأدبية،خصوصا الرواية، وكذا الإصدارات العلمية والتقنية توافدا كبيرا وخصوصا من فئة الشباب (طلبة الجامعات).

كما حازت كتب الأطفال اهتماما كبيرا من قبل الأطفال الذين حضروا بقوة في هذا اليوم الأخير رفقة عائلاتهم وقد تواصلت أيضا في هذا اليوم الختامي العديد من جلسات البيع بالإهداء بعدد من دور النشر الجزائرية.

وكان سيلا 24،الذي افتتح فعالياته في 31 أكتوبر الماضي، قد عرف مشاركة 1030 دار نشر من 36 بلدا بينها السنغال ضيف الشرف التي حضرت بأربعة ناشرين وقرابة 400 عنوان كتاب.

وقال محافظ الصالون محمد إيقارب في ندوة صباح امس أن هذه التظاهرة عرفت توافد حوالي مليون و150 ألف زائر إلى غاية مساء اول أمس الجمعة.