المهرجان الدولي للسينما: عرض "بوركينابي باونتي" و"على خطى ماماني عبدولاي"

عرض امس بالجزائر العاصمة الفيلمان الوثائقيان "بوركينابي باونتي" من الولايات المتحدة و"على خطى ماماني عبدولاي" من النيجر في إطار الطبعة ال10 لمهرجان الجزائر الدولي للسينما (فيكا).

وقدم "بوركينابي باونتي" للمخرجة البرازيلية من أصل كوري لارا لي، ومدته 37 دقيقة، في إطار مسابقة "نافذة على الفيلم القصير" حيث يسلط الضوء على نضال مزارعين وعمال بوركينابيين في سبيل سيادتهم الغذائية في مواجهة شركات الصناعات الغذائية العالمية.

وترصد المخرجة في عملها هذا تجارب نساء اكتسبن استقلاليتهن بفضل تسويق منتجات غذائية محلية وكذا حراك متظاهرين شباب ينددون بشركة عالمية تسوق منتجات غذائية غير صحية بالإضافة إلى مبادرة فناني هيب هوب شيدوا مزارعهم الخاصة متأثرين بروح الثائر البوركانابي توماس سانكارا الداعية لنهوض الأفارقة.

وأنتج هذا العمل في 2018 من طرف "شبكة ثقافات المقاومة" ،التي أسستها المخرجة والناشطة لي، وهي منظمة تروج لفكرة "التضامن العالمي" من خلال مساندة المزارعين والفنانين وغيرهم في مختلف نشاطاتهم السلمية خصوصا عبر السينما.

وتم من جهة أخرى عرض الفيلم الوثائقي الآخر "على خطى ماماني عبدولاي" للمخرجة النيجرية أمينة ماماني عبدولاي في إطار مسابقة "الأفلام الوثائقية" حيث يعود لمسار والدها، المناضل والنقابي والكاتب النيجري ماماني عبدولاي (1932- 1993) من خلال شهادات لأصدقاء الراحل وعدد من الباحثين في التاريخ.

ويتطرق هذا العمل، المنتج في 2018 من طرف مؤسسة بوركينابية ومدته 64 دقيقة، لكفاح ماماني في سبيل استقلال بلده ضد الاحتلال الفرنسي ونشاطه السياسي ببلاده بعد الاستقلال والحكم عليه بعد ذلك بالنفي ليستقر بالجزائر كلاجئ.

وهو أيضا صحفي وأديب في الفترة من 1961 إلى 1974 وهي المرحلة التي تركت تأثيرا كبيرا في حياته الشخصية والنضالية والفكرية.

وقالت المخرجة أن فيلمها هو بمثابة "تحقيق حول مسار والدها النضالي أكثر منه تكريم له" مشيدة بـ "دوره +البارز+ في الدفاع عن بلادها والعديد من البلدان الإفريقية" ومنوهة في الوقت ذاته بالمكانة "الكبيرة" التي تركتها الجزائر في وجدانه ومساره النضالي.

المخرجة أمينة ماماني عبدولاي من مواليد عام 1982، متخرجة من معهد التكوين في تقنيات الاتصال والإعلام بالنيجر وقد حاز عملها "هاوان إيدي" جائزة أحسن فيلم وثائقي مدرسي بمهرجان فيسباكو للسينما الافريقية في 2013.

وتتواصل فعاليات الطبعة ال10 لـ "فيكا" إلى غاية 16 نوفمبر بقاعة ابن زيدون.