الجاز مانوش حاضر في ثاني أمسية من أمسيات المهرجان الدولي "ديما جاز" طبعة 2019

قدمت التشكيلة الرباعية "ايكا"، مساء أمس الأربعاء، عرضا شيقا من عروض الجاز مانوش أمام الجمهور القسنطيني الوفي لتقاليده في مثل هذه التظاهرات الثقافية والذي توافد بكثرة على المسرح الجهوي محمد الطاهر فرقاني، في إطار الأمسية الثانية من الطبعة السادسة عشر (16) للمهرجان الدولي للجاز "ديما جاز".

وفي بداية الأمسية، أبهر الرباعي المتكون من عازفي الغيتار، "بينوا كونفار" و"يانيك ألكوسي" وعازف الباز، "سيلفان بورا" وعازف الكمان، "رامي كرامب"، الجموع الحاضرة بنسمة معاصرة من تراث المانوش.

وقدم الرباعي عدة أعمال موسيقية لكبار الأسماء في موسيقى الجاز في شاكلة: جانغو رينهارت وجورج جارشوين وميل دفيس، بخليط من نغمات الغجر، ليعزفوا جملة من أكبر الأعمال الكلاسيكية مثل "كوكات" (Coquette) و"بال فيل" (Belleville) و"أوه ليدي بي غود" (Oh lady be good) و"آي غوت ا رايثم" (I got a rythm) و"سويت جورجيو براون" (Sweet Georgio Brown) في جو جعل الجمهور الحاضر يستمتع بموسيقى أصيلة تتميز بالعصرنة والتحسين في الايقاع مع عزف جميل لآلة الكمان.

وتواصل سحر الموسيقى في تلك الليلة مع عرض الفنان الفرنكو طوغولي "أيتي" الذي واصل فيما بعد العرض الشيق لينقل الجمهور الحاضر إلى عالم موسيقي تتلاقى فيه افريقيا بالغرب.

وعلى مر ساعة ونصف من الزمن، ألهب الفنان "أيتي"، المسمى أوليفي أجافون، المسرح القسنطيني بأنغام تجمع ببراعة بين ألوان الطفولة الافريقية والعالم الغربي.

وجمع المغني المفعم بالحيوية رفقة رفقائه على حلبة المسرح، جملة من الأساليب الموسيقية ليقدم عشرات القطع الموسيقية المستوحاة من ألبومه "طوغو فيل" (Togoville).

وتتواصل الطبعة السادسة عشر للمهرجان الدولي للجاز "ديما جاز" إلى غاية 16 نوفمبر ببرنامج واعد يضم: عرض "ريفلاخوس كون باري" (Reflejos con Barry) لشخصيتين كبيرتين في ساحة الجاز بفيينا، وهما لوكاس شيمر وبيت ريرمان، وكذا عرض للثنائي "ديود" (Duoud) و"غروز" (Grooz) و ووندر كولاكتيف- الذي يشيد بأعمال الأسطورة ستيفي ووندر.